التعليم والتكنولوجياالحدث العربى والدولى

سبق علمي.. أول رسالة دكتوراة باللغة العربية تناقش اضطرابات الهايبرليكسيا لدى الأطفال

في سبق علمي فريد، حصل الباحث محمد أحمد السيد عويضة الحناوي، على درجة الدكتوراة في الفلسفة، تخصص صحة نفسية وارشاد نفسي مع مرتبة، مع التوصية بالنشر والتداول بين الجامعات، عن رسالته التي حملت عنوان: ” فاعلية برنامج لتنمية مهارات اللغة المنطوقة والمكتوبة لتحسين التواصل اللفظي لدى الأطفال ذوى إضطراب الهايبرليكسيا”.
تكونت لجنة مناقشة الرسالة ، من ثلة من كبار أساتذة الصحفة النفسية والإرشاد النفسي، والتربية بجامعة عين شمس وبنه وهم: الأستاذة الدكتورة، فيوليت فؤاد إبراهيم، أستاذ الصحة النفسية والارشاد النفسي جامعة عين شمس رئيساً ومشرفاً، و لأستاذة الدكتورة، ناريمان محمد رفاعي، أستاذ الصحة النفسية جامعة بنها مناقشاً، والأستاذة الدكتورة، تهاني عثمان منيب، أستاذ التربية الخاصة جامعة عين شمس مناقشاً، ولأستاذة الدكتورة، إيمان فوزي شاهين، أستاذ الصحة النفسية والارشاد النفسي جامعة عين شمس مشرفاً ومناقشاً.
تناول “الحناوي” في رسالته وهي الأولى في تخصص اضطرابات الهايبرليكسيا- أحد الاضطرابات النمائية التي تصيب الأطفال في سن 18 شهرًا- في الوطن العربي وباللغة العربية، ما يعد سبق علمي مصري عربي، ونوقشت الرسالة في كلية التربية جامعة عين شمستعد رسالة الدكتورة للباحث سبق علمي مرصود محقق للباحث المصري محمد أحمد الحناوي. والذي تناول في اطار بحثي تأصيلي لاضطراب الهايبرليكسيا كأحد الاضطرابات النمائية التي تصيب الأطفال في سن 18 شهر وتعد من أبرز أعراضها قدرتهم المفرطة على القراءة قبل حتى قدرتهم على الكلام وتحقيق التواصل اللفظي الفعال مع الآخرين، ولقد أطلق الباحث خلال دراسته أول مسمى عربي للاضطراب تحت اسم “اضطراب فرط القراءة النمائي.
قدمت الرسالة أول مقياس تشخيصي باللغة العربية لاضطراب الهايبرليكسيا، كما قدم الباحث بالرسالة أول برنامج تدريبي للتنمية مهارات اللغة المنطوقة والمكتوبة لتحسين التواصل اللفظي لدى الأطفال ذوي اضطراب الهايبرليكسيا، كما قدمت الدراسة مقياسين آخرين هما: مقياس التواصل اللفظي لدى الأطفال ذوي اضطراب الهيبرليكسيا، ومقياس مهارات اللغة المنطوقة والمكتوبة للأطفال ذوي اضطراب الهيبرليكسيا.

د محمد الحنا

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى