الحدث المصرى

وزير التنمية المحلية : تشكيل مجلس للتنمية بجميع المحافظات

كتب / عاطف السيد

 أعلن الدكتور هشام الشريف وزير التنمية المحلية ان مهمته الرئيسية هى استكمال ما تم بناءه من خطوات تنموية سابقة ومواجهة وحل المشكلات التى تراكمت عبر الزمن مع وضع مسار للتنمية على أجندة العمل القومى تمثل رؤية جديدة بتحويل القرى من مستهلكة ومستوردة الى قرى مكتفية ومنتجة ومصدرة تم تتسع الرؤية لتشمل تحويل كل محافظة وجعلها تضيف انتاجاً وصادرات ثم كل إقليم يتحول الى إضافة لميزان المدفوعات والميزان التجارى فهناك حلم كبير بتحويل كل محافظة الى سنغافورة وكل إقليم الى ماليزيا… جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى الذى عقده الوزير اليوم بمقر الوزارة .

      واشار الوزير الى ان محاور عمل الوزارة خلال الثلاث أشهر المقبلة تتمثل فى ثلاث محاور وهى إعداد خريطة للواقع  لوصف مصر بالمعلومات الدقيقة وبدأ العمل فيها بالفعل وسيتم إعلانها خلال شهر ، ثانيا تغيير بوصلة التنمية بتشكيل مجلس تطوعى للتنمية بكل محافظة يضم كل العقول وكل قامات هذا البلد من متخصصين ورجال أعمال ومجتمع مدنى وشباب ومرأة بحيث تكون مجموعة وطنية داخل كل محافظة ، ثم إعداد خريطة للتنمية بكل محافظة  تضع رؤية وأهداف استراتيجية وأهداف محددة وتفسر أرض الواقع وماسيكون عليه الغد من تقديم خدمات فى كافة القطاعات من تعليم وصحة وصرف صحى وألخ وهى بداية وخطوة نوعية نحو تحقيق اللامركزية فى التخطيط وتحقيق التنمية فى كل محافظة لتصل الى كل المراكز والحلم أ ن تصل الى كل القرى.

·        وصرح الوزير أن الخير فى هذ الوطن كثير جداً جداً وعلينا أن نعمل جاهدين لإستغلال الامكانيات المتاحة وتوظيفها وخلق فرص عمل حقيقية مشيداً بالبرنامج القومى للتنمية المجتمعية والبشرية والمحلية ( مشروعك ) فى توفير فرص عمل بتنفيذ 63 ألف مشروع وفرت ربع مليون فرصة عمل مشيراً الى أن الهدف الأكبر خلال الفترة القادمة توفير مليون فرصة عمل فى كل القرى .

·        وأوضح الوزير ان هناك اهتماماً بإعداد القادة بشكل نوعى وعددى ومستمر وسيتم قريباً افتتاح الاكاديمية الوطنية للإداراة وستبدأ من معهد سقارة لافتاً الى أنه تم الاتفاق مع وزيرة التخطيط والمتابعة والجهاز الإدارى على المشروع لإعداد وتوقيع مذكرات تفاهم وإعداد مراكز دائمة لإعداد القادة على غرار المدرسة الوطنية الفرنسية مشيراً الى هناك خطط لميكنة إدارة خدمات المواطنين لتسهيل الخدمات على المواطنين والقضاء على الفساد بإحكام القانون وتوعية الاجيال القادمة .

·        وأشار الوزير الى أن المجالس المحلية التى سيتم انتخابها هى جزء لا يتجزأ من برنامج العمل وستتكامل وتتعاون مع مجالس تنمية القرى بما يساعد فى تحقيق التنمية بالمحافظات بشكل أسرع وأفضل لافتاً الى انه يسعى الى التوسع  فى تطبيق اللامركزية التى نص عليها الدستور لتحقيق التنمية الشاملة فى المحافظات .

 

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى