الحدث الفنى والثقافىعاجل

وفاة الإعلامي وائل الإبراشى عن 58 عامًا بفيروس كورونا

 

كتبت/ رنا جيرة الله

توفى منذ قليل الإعلامى الكبير وائل الإبراشى بعد صراع مع المرض خاصة إصابته بفيروس  كرونا المستجد.

كانت الحالة الصحية الأخيرة في تحسن وهو ما قاله الدكتور حسام حسنى، عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، إن حالة الإعلامى وائل الإبراشى، الصحية جيدة وهى تتحسن يوماً بعد يوم، مناشداً كافة المصريين اتباع الإجراءات الاحترازية في مواجهة فيروس كورونا والتباعد الاجتماعى.

وأضاف “حسنى”، الذى يقدمه الإعلامى سيد على عبر قناة “الحدث اليوم”، أنه يجب أن نكون حذرين خلال الحديث عن المتحور الجديد لفيروس كورونا، موضحاً أنه تم التشديد على الإجراءات الاحترازية في المنافذ المصرية، وتابع:الكواشف لدينا تكشف هذا المتحور”.

ولفت “حسنى”، إلى أن الإجراءات التي تتبعها مصر عبر منافذها قوية جداً ومطمئنة، وتابع:”منع دخول أشخاص قادمين من الدول التي ثبت وجود هذا المتحور بها”.

وقد شغل الراحل عدة مناصب وقام بالتحقيق في أشهر القضايا المصرية والعربية ، فقد عمل صحفياً بجريدة روز اليوسف ، وعمل بجريدة الوطن هذا وقد قدم استقالته من جريدة صوت الأمة .

وكانت آخر محطاته الإعلامية تقديمه لبرنامج ” التاسعة ” ، عقب نشرة التاسعة الإخبارية على القناة الأولى المصرية التابعة للهيئة الوطنية للإعلام، بعد أن قدم لعام تقريباً برنامج ” كل يوم “،  خلفاً لعمرو أديب على قناة أون، كذلك وقد استمر في تقديم برنامج العاشرة مساءا خلفًا للإعلامية منى الشاذلي على قناة دريم؛ وكانمن قبله مُقدماً لبرنامج ” الحقيقة ” على شاشة قناة دريم2 .

وكان قد اتُّهم في عهد الرئيس الأسبق لمصر حسني مبارك في 66 قضية نشر آخرها قضية التحريض على عدم تنفيذ قانون الضرائب العقارية ونال فيها البراءة بعد أيام من ثورة يناير، سجل باسمه أكثر من سبق صحفي، مثل قضية لوسي أرتين، غرق عبّارة السلام، مقتل المجند سليمان خاطر، مذبحة بني مزار، سر عداء مبارك للفريق الشاذلي، معاناة مرضى الإيدز في مصر، أسباب اغتيال السادات، وسلسلة الهاربين في لندن، وتحقيقات اللاجئين في الجولان، تفجير كنيسة القديسين، التعذيب في السجون، مبادلة الجاسوس جبرائيل بـ25 سجيناً مصرياً.

 

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى