الحدث العربى والدولى

وزير الخارجية يطالب برفع حظر تسليح الجيش الليبى ..

كتب / عاطف السيد

اكد سامح شكرى ، وزير الخارجية ،اليوم السبت ،  على ضرورة وحدة ليبيا شعبا وحكومة وجيشا من اجل مواجهة المخططاتت التى تحاك للدولة الليبية

جاء ذلك عقب الاجتماع العاشر لدول الجوار اليبى برئاسة شكرى ، 

 حيث دعا وزير الخارجية  إلى رفع الحظر عن تسليح الجيش الليبى، قائًلا: “من غير المناسب أن يظل هذا الحظر قائما، ولذلك نستمر فى المطالبة بضرورة رفع هذا الحظر لتمكين الجيش من الحصول على السلاح بشكل شرعى، والذى يؤهله للاضطلاع بمهمته”.

 وأكد شكرى ، على أن الجيش الليبى الوطنى هو الذى يحمى ليبيا واستقلالها ويعمل على دحر الإرهاب هناك، مشيرا إلى خطورة استمرار مد الكثير من الأطراف غير الشرعية والأرهابية، التى ليست لها وضعية قانونية بالسلاح، فى ظل استمرار الحظر على الجيش الوطنى، مضيفا: استمرار الحظر قد يؤثر بشكل سلبى على قدرة الجيش فى توفير الأمن للشعب الليبى، وما زالت مطالبتنا مستمرة مع الأطراف الدولية بضرورة رفع هذا الحظر.

و أشاد وزير الخارجية، سامح شكرى، بالإيجابية التى تحققت من اجتماع دول الجوار الليبى، مؤكدا أن مصر التقت رئيس مجلس النواب الليبى وفايز السراج والمشير خليفة حفتر تحت رعاية الفريق محمود حجازى، رئيس الأركان،التى وفرت أرضية إيجابية ليست فقط فيما يتعلق بلقاءات الأطراف الثلاثة.  موضحا أن هناك عمل لجمع القيادات الليبية فى لقاء مباشر بينهم لحل الأزمة، مشيرا إلى أنه هناك سعيا لعقد لقاء بين المشير خليفة حفتر وفايز السراج برعاية مصرية .

وشدد شكرى على ان هناك رغبة من دول الجوار للمساهمة فى توفير دعم للشعب الليبى، مشيرا إلى أن ما تحدث عنه مارتن كوبلر حول أن هناك تعديل للمادة الثامنة هو انعكاس لما توافقت عليه الأطراف السياسية الليبية. مؤكدا على رفض التدخلات الخارجية فى الشأن الليبى التى لا تخدم مصلحة استقرار ليبيا، بل سوف ستؤجج الأزمة الليبية .

 

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى