الصحة والمراة والجمال

ندوة عن دور الأسرة فى الحفاظ على النشئ من المخاطر المجتمعية بالمحلة الكبرى

 

كتب / ايهاب زغلول

عقد مركز إعلام المحلة الكبرى بالتنسيق والتعاون مع إدارة بناء وتنمية القرية بمركز ومدينة المحلة الكبرى ندوة إعلامية تحت عنوان ( معاً ضد الإرهاب ) وذلك بالوحدة المحلية لقرية صفط تراب .

حاضر فى هذه الندوة فضيلة الدكتور الشيخ محمد عبد الفتاح عطوى أستاذ بكلية الدراسات العربية والإسلامية جامعة الأزهر بدمياط .

ودار اللقاء حول تعريف مفهوم الإرهاب ونشأته وأسباب انتشاره وأهدافه التى يسعى اليها ، وأكد عطوى خلال لقائه أن ديننا الإسلامى الحنيف قد جاء بالسلام لأهل الأرض جميعا بدون تفريق بين عقيدة أو جنس فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده ) وفى رواية ( من سلم الناس من لسانه ويده) .
> وعن الفرق الإرهابية المنتشرة فى بقاع العالم التى تمارس الوحشية والعنف والتطرف ويتخذون الدين الإسلامى الحنيف ستاراً لهم

وقال عطوى أن هؤلاء اتخذوا من الدين الإسلامى بعض الأيات والأحاديث وحرفوها بما يتناسب مع مبادئهم الخبيثة التى يسعون من خلالها إلى هدم هذا الدين وهذا الوطن العظيم ، وأن هؤلاء ليسوا من الدين ولا ينتمون إليه فى شىء فقد أخبر عنهم النبى صلى الله عليه وسلم فقال ( قوم يقرأون القرآن لايتجاوز تراقيهم ) .

وعن أسباب انتشار الإرهاب فى المجتمع أكد عطوى أنه على رأس هذه الأسباب الأسرة التى هى المربى الأول للطفل فقد أثبتت العديد من الدراسات التى أجريت فى هذا الشأن أن الأعم الغالب من الذين ينتمون إلى هذه الجماعات يأتون من أسر مفككة وغير مستقرة ، وكذا نقص التعليم الدينى وإسناد الفتوى إالى غير أهلها حتى أصبح الفتوى فى الدين كلاءً مباحاً للجميع .

وأشار عطوى إلى أن الإرهاب يسعى فى المقام الأول إلى هدم هذا الوطن وتخريب اقتصاده بما له من أثار اقتصادية سلبية عن طريق إشاعة الفوضى وعدم الاستقرارفضلا عن ما يستنزفه من إنفاق من قبل الدولة فى مواجهته .

حضر اللقاء لفيف من أهالى القرية والعاملين بالإدارة المحلية ، وأعد له وأداره من مركز إعلام المحلة الكبرى ا مصطفى حسين كبير الإعلاميين ومحمد الشناوى ورئيس الوحدة المحلية حسام السجاعى والعاملين بالوحدة.

 
print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى