التعليم والتكنولوجيا

ندوة علمية بدراسات بنات أزهر دسوق لمواجهة الأفكار الهدامة ونشر الفكر الوسطى المستنير

 

كتب/ ايهاب زغلول

نظمت كلية دراسات بنات كفر الشيخ ندوة علمية تحت عنوان الالحاد والطريق الي المواجهة حيث اكد الدكتور ناجح غازي عميد الكلية ان ظاهرة الالحاد قد جاءت من الغرب مؤكدا علي تدين الشعب المصري، وان هذه التيارات المنحرفة لا يمكن ان تزعزع ذلك داخل ابناءنا ،وان الازهر يستطيع مواجهة هذا الفكر المنحرف من خلال علمائه ووسطيته.

فيما اوضح الدكتور عادل حسن وكيل الكلية ان الفكر المنحرف لابد ان يواجه بالفكر السليم من خلال القراءة الكثيرة والعلم .

ومن جانبه قالت الدكتورة هناء الفخراني مقدمة الندوة ان الالحاد ليس في الاعتقاد فقط وانما في المطعم والملبس الشاذ وغيرها واسباب ذلك الفراغ وعدم وجود الاسرة المتمسكة بالدين والمتماسكة اجتماعين .

فيما اوضح الدكتور عبدالله ابو شعيشع استاذ البلاغة بالكلية ان وجود الله حقيقه لا تحتاج الي برهان او دليل ، وهي فطرة فطر الله الناس عليها ،مؤكدا علي ان اقوالهم ان العالم خلق صدفه محض افتراء وكذب، بل ان كل شيء خلقه الله واوجده بعلمه وقدرة فكل من في الارض يدل علي وجود الله ( إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ )، وما يمنع هؤلاء من الايمان هو الاستكبار والشطط وحب المادة ،مؤكدا علي ان اسباب الضلال هو الانحراف والبعد عن الفكر السليم والغرور بالنفس والجهل العام والتقليد الأعمى ، كما اوضح الي ان الطريق الي مواجه هذه الافكار قيام اهل الرأي والعلم بواجبهم من خلال التعريف بالمنهج الصحيح وعدم الغلو في الدين والتمسك بالكتاب والسنه .

ومن جانبه اوضح الدكتور محمد خضر استاذ العقيدة بالكلية ان الالحاد ظاهره عامة بالعالم اجمع موضحا ان العالم الاسلامي يعيش في وضع اللاوعي مما تأثروا بحياة الغرب مؤكدا علي ان دوافع الالحاد في الغرب ترتكز في التصورات الخاطئة وكذا احلال التجربة محل استقلال العقل عدم وجود منهج ديني شامل يروي ظمأت القلوب .

مضيفا ان اللدين الاسلامي بمكوناته (القران والسنه )لا تضارب بينهما وبين العلم بل ان العلم الحديث يدل علي صدق ما جاء في الكتاب والسنة وكذا الوصول الي معرفة الله .

 
print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى