اخبار المحافظاتالحدث الاقتصاديتحقيقات وتقاريرعاجل

محلى فرشوط ينهي ازمه الانابيب ويحتوى الازمة

متابعة عمرالمناعي
منذ ايام قليلة ضربت ازمه الانبيب اغلب محافظات الصعيد الجوني
مما اثار غضب الاهالي فبعد ان كانت الامور استقرات ولم تعد تلك الازمه تؤرق الشعب المصري فجأه تظهر لتعيد الارتباك للشارع مره اخره
الا ان تكاتف الجهود لم يمكن تلك الازمه من الاستمرار ولعل ذلك ظهر جليا للجميع بمدينه فرشوط
تلك المدينه التي تأثرت بعدم وجود انابيب البوتاجاز حتى انها وصلت في السوق السوداء الي خمسون جنيه للانبوبه الواحدة
انها ازمه حقيقة ولكنها لم تكمل الايام حتي تم تدركها وذلك لاهتمام القيادات بمجلس مدينة فرشوط بسرعة حل الازمة والعمل على احتوائها.
يقول بركات الضمراني مدير مركز حماية لدعم المدافعين عن حقوق الانسان وحماية المستهلك بالصعيد
ان تلك الازمه عاده ما كنا نتعرض لها ولا تنتهي الا بانتهاء فصل الشتاء الذي هو اكثر الفصول احتياجا لتلك الانابيب
الا اننا عندما نجد الاهتمام من المسؤلين بمدينة فرشوط وبتلك السرعه انما هو شئ يستحق الاشادة
واكمل الضمراني قائلا، 
حقيقي جهدملموس من اداره تموين فرشوط لقيامهابتوفيراسطوانات البوتاجازواصبحت متوفره وباستطاعه المواطن الحصول عليهافي الوقت الذي تزدادفيه بروده الشتاءممايجعلني اتسائل اين الخلل الذي تم علاجه في المنظومه 

 

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى