الحدث المصرى

محرز: تعويض المتضررين من الحمى القلاعية من خلال صندوق التأمين على الثروة الحيوانية بشرط إبلاغ الطبيب البيطري

 


كتب / مصطفى محمود

أعلنت الدكتورة منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، الاتفاق مع صندوق التأمين على الثروة الحيوانية على تعويض المربيين المتضررين من مرض الحمى القلاعية، نتيجة نفوق ماشيتهم خلال هذه الفترة.

وقالت محرز في كلمتها خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته بديوان عام وزارة الزراعة بالدقي، أن ذلك الاتفاق يأتي شريطة أن يكون المربي المتضرر قد أبلغ الطبيب البيطري المختص لاتخاذ الإجراءات الإدارية والصحية المتبعة للتخلص الآمن من الحيوان النافق.

وأشارت نائب وزير الزراعة إلى انه تم عمل زيارات مفاجئة وجولات حقلية لعدد من المحافظات لتفقد حالة الحمى القلاعية على أرض الوقع، فضلاً عن زيارة اللجان القائمة بأعمال التحصين بمحافظتي الغربية والدقهلية، ولقاء الأطباء القائمين بالعمل وكذلك المربيين والاستماع إلى شكواهم وبحثها، فضلاً عن مناظرة حقلية لبعض الوحدات البيطرية وتقييم وضعها الحالي ومدى مطابقتها وملائمتها.

وأضافت انه تم أيضاً عقد اجتماع لجميع مديري الطب البيطري بالمحافظات ورؤساء إدارات الطب الوقائي بالمحافظات والهيئة العامة للخدمات البيطرية، وتحليل الموقف تحليلاً علمياً دقيقاً لبحث مسببات انتشار المرض وتقييم الإجراءات.

وقالت نائب وزير الزراعة أنه سيتم تنفيذ حملات للتوعية بوسائل الإعلام المختلفة، وخاصة خلال الحملات القومية للتحصين، لتعريف المربيين بأهمية الوقاية والتحصين ضد المرض، واتباع إجراءات الأمان الحيوي، مناشدة كافة وسائل الإعلام بالمشاركة في هذه الحملة لتصل إلى أكبر عدد من المربيين.

وأكدت محرز أنه سيتم الانتهاء من تحصين كافة الماشية ضد مرض الحمى القلاعية بمختلف إنحاء الجمهورية خلال شهر واحد من الآن، مشيرة إلى انه سيتم أيضاً ترقيم الماشية خلال عمليات التحصين، وتسجيلها في بطاقة تسجيل الحيوان.

وشددت نائب وزير الزراعة على انه سيتم إغلاق الأسواق بأي مكان تكتشف به بؤرة إصابة، لافتة إلى انه لن يُسمح بدخول أي حيوان غير مرقم وبدون بطاقتي التسجيل والتحصينات في الأسواق المتواجدة في أماكن ليس بها بؤر إصابة، وذلك تحسباً لمنع انتقال المرض من حيوان إلى آخر.

وقالت انه سيتم وضع استراتيجية معلنة بالوحدات البيطرية حول خطة التحصين ومواعيدها وذلك في أماكن واضحة، فضلاً عن وضع ملصقات بتلك الاستراتيجية بالأماكن العامة بالقرى، تماشياً مع الخطة الإعلامية للتوعية والإرشاد الخاصة بالوقاية من مرض الحمى القلاعية، والتي ستشمل أيضاً رسائل إرشادية من خلال قناة مصر الزراعية، والاستعانة بالمساجد والكنائس للتنويه قبل تنفيذ الحملة بوقت كاف.

وأوضحت انه سيتم أيضاً وضع لوحة ثابتة بكافة الوحدات والإدارات البيطرية يتم الإعلان بها عن مواعيد الحملات القومية للتحصين، وذلك على مدار العام، وانه تم التشديد خلال اجتماعها مع وكلاء الطب البيطري بالمحافظات على الالتزام بكتابة كافة الخطوات ووضعها في بوسترات إرشادية، والالتزام بكتابة أسعار اللقاحات في مكان واضح داخل الوحدات البيطرية.

وناشدت محرز كافة المربيين بضرورة التواصل مع صندوق التأمين على الماشية، للتأمين على حيواناتهم، للتمتع بما يمنحه الصندوق من مزايا تعويضية في حال الوباء.

 
print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى