تحقيقات وتقارير

متحدي الإعاقة : نحن نستطيع ولكن حقوقنا في السكن والعمل والمواصلات والمعاش حبر على ورق

كتبت / صافيناز مصطفى
صرخات وتصريحات ومفيش فايدة من سماع صوتنا وتلبية إحتياجاتنا ومؤسسات بتتاجر فينا إعلاميا
طعمة زهران : كلام وتصريحات ومعاش المعاق لا يساوي ثمن أي شيء
أحمد محمود : لدينا قدرات ونستطيع لكن مفيش تفعيل للتصريحات وحقوقنا فين ؟
مني الشيمي : أتمني الحصول علي فرصة عمل لمنتجات يدوية والطرق تكون ممهدة للحركة .
في تصريح لمتحدي الإعاقة لموقع “الحدث”
قال أحمد محمود بكالوريوس تجارة إدارة أعمال ، الإعاقة ليست عقبة في التفكير ، وأنا معاق حركيا ، وحصلت علي شهادة جامعية وأقوم بأداء عروض مسرحية ، ولكن هناك مشاكل نعاني منها نحن نستحق ونستطيع أن نبتكر ونصنع ونصمم كل ما يمكن تصميمه .
أول مشكلة هي مشكلة التوظيف وإن الخمسه في المئة مش معترف بيها ولا حد بيعمل بيها.
المشكله التانيه وهي مشكلة المعاشات برده مش متوفره وحتى إللي حصلوا على معاش قيمته 300 جنيه يعني برده مش حاجه ميإكلوش عيش حاف
المشكله التالتة وهي التأمين الصحي ومفيش تأمين خاصة لما بنخلص دراسه سواء مؤهلات عليا أو متوسطه أو إللي معهوش أي شهاده المفروض يكون لينا تأمين لأن كثير مننا بيعاني من أمراض كتير مثل (القلب والضغط والسكر والكبد …. إلخ ) وطبعا مفيش معاش ولا راتب يكفي العلاج ده.
وأضافت طعمة زهران بطلة تنس طاولة، مفيش ضمير 300جنيه ميجبوش للمعاق إحتياجاته ، وأضافت زهران ، قالت الدكتورة غادة والى، وزيرة التضامن الإجتماعي ، إن الوزارة توقف الدعم النقدى عن أى شخص لديه سيارة.
وأضافت “والى” خلال كلمتها أمام الجلسة العامة للبرلمان مساء الاثنين 133 فبراير : “من لديه عربية يوقف الدعم النقدى عنه، فلو واخد عربية باسمه وهو فقير ممكن يكون أعطاها لشخص آخر ويوقف الدعم النقدى”.
وأكدت الوزيرة أنه كون الزوج يعمل بالعمالة الزراعية الموسمية فذلك لا يمنع استحقاقه ببرنامج تكافل وكرامة، وهناك اهتمام بالمرأة الريفية والمعيلة، مشيرة إلى أن 54% من المستفيدين من النساء.
وردا على طلب نائب بالنزول بسن المعاش بالنسبة لمعاش الضمان الاجتماعى من 65 سنة لـ600 سنة، قالت الوزيرة: “لا يمكن أن يكون معاش الضمان الاجتماعى وتكافل وكرامة نفس سن المعاش”.
وأشارت إلى أنه وفقا لتعديل قانون التأمين الاجتماعى فى 2016 وزيادة المعاشات بنسبة 100%، تم رفع كل من يتقاضى معاشا أقل من 500 جنيه إلى 500 جنيه كحد أدنى، وبلغ عدد المستفيدين من الزيادة مليون و600 ألف أسرة”.

المشكله التالتة وهي الإسكان المفروض إننا كمتحدين إعاقة يكون لينا اولويه في المساكن بتاعة الشباب من حقنا يكون لينا بند لينا إحنا وأولويات عن أي حد تاني ويكون في قانون يثبت ده عشان نقدر نعيش ونتعايش مع الحياة العصيبه ونتجوز ويكون لينا سند فيما بعد وأعتقد ان ده جزء وحق من حقوقنا إللي مبنخدهاش عشان مجتمعنا وتفكيره المتعصب والمتؤخر.

المشكله الخامسة وهي مشكلة المواصلات العامة سواء المترو في محطات غير مؤهله لينا يعني غير متوفر فيها اسانسير أو سلالم كهرباء زي محطة الشهداء رمسيس وأحمد عرابي ومحطة منشية الصدر من ناحية الجامعة جامعة عين شمس …. إلخ والاتوبيسات المفروض إن فيه أتوبيسات نزلت بالفعل مجهزه بس للأسف مشتغلتش بشكل منتظم وده إذا تم تشغيله هيساعدنا كتير إننا نخرج زي أي حد لأنه هيوفر تمن التاكسي وكريم واوبر وغيرهم كتير …. إلخ ياريت نهتم بالموضوع ده لأنه من أهم المواضيع الأساسيه في حياتنا إننا نخرج ونشوف الدنيا بجد.
وأكدت مني الشيمي ، أنها ترغب في إيجاد فرصة عمل لأن لديها موهبة وهواية وتقوم بإجادة العمل اليدوي ، ولديها الكثير من القدرات.
وأكدت مني الشيمي أن المشكلة السادسة

المشكله السادسة وهي مشكلة الأرصفة العالية ليه منعملش مطلع في أول كل رصيف وآخره هيسهل حاجات كتير خاصة في مننا بيعتمدوا على أنفسهم دون مساعده من أحد ومش بس كده عشان المسنين والأمهات إللي معاهم أطفال صغيره على عجل نبقى ساعتها خدمنا كل الفقات المعاقين حركيا وكبار السن ورحمنا كثير من الأمهات إللي معاهم أطفال صغيره على عجل ووقتها كمان في تطور في شكل شوارعنا للأحسن.

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى