التعليم والتكنولوجيا

ليكن دوائك طعامك .. سلسلة ندوات توعوية بجامعة المنوفية

 
كتب/ ابراهيم طه
نظم مركز تسويق الخدمات الجامعية بكلية الإقتصاد المنزلي جامعة المنوفية سلسلة ندوات توعوية في كلية التمريض والإدارة العامة بالجامعة للتوعية بالطرق الصحيحة للطهي وكيفية تناول الأطعمة بشكل صحي وذلك تحت بعنوان ” ليكن طعامك دوائك “. جاءت الندوات برعاية الدكتور عبد الرحمن قرمان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.

صرحت الدكتورة نزيهة عبد الرحمن مدرس التغذية بكلية الإقتصاد المنزلي والمشرف على مركز التسويق بأن المركز قد وقع بروتوكول تعاون مع شركة سبتر ” Zepter ” السويسرية المنتجة لأوات طهي عالية الجودة وقليلة الأضرار على الصحة العامة للإنسان بهدف توعية أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب بالجامعة بأضرار الطهي بأستخدام أواني طهي غير صحية تتفاعل مع الأطعمة مسببة لأمراض سرطانية خطيرة.

وقالت إبتسام يوسف مندوبة شركة سبتر ” Zepter ” التي أستعرضت أحد أهم منتجات الشركة والتي تخفف وبنسبة عالية من مساوئ الطهي الذي يشكل مثلث خطر على الصحة أولها الطهي بالسمن والزيوت المؤدية إلى هدرجة وأكسدة الزيوت مسببة الإعياء للأمعاء والقولون، والثاني السلق بالماء سواء للخضار أو اللحوم والتي تحولها إلى ألياف ضارة تفقد معها الأطعمة الفيتامينات والطعم والشكل، والضرر الثالث هي أنواع الأواني التي نستعملها والتي أغلبها ضارة حسب ما أقرت نتائج دراسات وأبحاث وزارة الصحة وهيئة البحث العلمي.

وعددت خلال سلسلة الندوات بالشرح أنواع الأواني المؤدية للضرر بالأطعمة أثناء الطهي معلنة عن أواني شركة سبتر ” Zepter ” المصنعة من سبيكة L” 316 ” كروم نيكل صافي طبي وهو نفس المعدن المستخدم في تقويم الأسنان والشرائح والمسامير التي توضع في الجسم. ومن مميزات هذا المنتج أنه يُمكن من السلق من غير مياه كسلق البيض والكرنب والقرنبيط والخضار المشكل. كما يمكن طبخ أنواع اللحوم بشكل صحي وبدون دهون ضارة والشوي من غير فحم وقلي أكثر من نوع طعام في وقت واحد وبنفس الزيت المستعمل وبدون أكسدة للزيوت أو تغير في الطعم أو اللون.

وأكدت الدكتورة نزيهة بأن هذه الأواني تقلل من إحتمالية الإصابة بالأمراض الخطيرة للأمعاء أو بعض الأمراض المنتشرة كالإمساك أو الإسهال أو متاعب في القولون، كما أن هذه الأواني الصحية تزيد من إمتصاص الجسم للفيتامينات والمعدن التي نفقدها عند طهي الأطعمة.

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى