تحقيقات وتقاريردنيا ودين

قوافل وندوات موسعة لمحاربة العنف واحياء القيم الأخلاقية لإعلان طنطا

كتب/ ايهاب زغلول

نظم اعلام طنطا بالتعاون مع الإدارة التعليمية بقطور واوقاف قطور عدد من قوافل الرعاية الاجتماعية و مجموعة ندوات موسعة بعدد من مدارس نشيل وبلتاج وسمتاي وميت الشيخ وعزبة ماهر تحت عنوان إحياء القيم الأخلاقية الأصيلة لنبذ العنف والتطرف والإرهاب تحت شعار جيل وراء جيل بنحبك يا مصر وحاضر فيها كل من الشيخ الدكتور ياسر حلمى الغياتى بادارة اوقاف قطور والاستاذ حسين الهمشرى مقر التربية الاجتماعية وشارك في اللقاء الدكتور السيد العراقي مدير عام التعليم بقطور واللواء أحمد عزت مجاهد رئيس مجلس ومدينة قطور و الموجهه العامة للتربية الاجتماعية امال الفقى واسامة فتحى مدير عام العلاقات العامة بالتربية والتعليم وتناولتة الندوة عدة نقاط منها ان الإسلام هو دين السلام والإيمان من الأمن والأمان فالمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمؤمن من آمنه الناس على أموالهم ودماءهم ولذا فالمسلم سلم كل من حوله وما حوله والمؤمن أمان لكل ما يحيط به فالإسلام أبعد الأديان السماوية عن سياسة العنف والتطرف وتحدث الغياتى عن الإسلام دين الوسطية يبتعد بأبنائه ومعتنقيه عن التعصب والتشدد ” يسيروا ولاتعسروا وبشروا ولا تنفروا” واستشهد بقول الله تعالى يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر صدق الله العظيم فاليسر على الناس وهو مقصد من مقاصد الشريعة الإسلامية

وأوضح الغياتى أيضا أن الإسلام يرفض رفضا تاما وقاطعا تفسيق المؤمن أو تكفيرة حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم من رمى أخيه بالكفر فقد باء بها كما اوصى الغياتى يجب الاهتمام بالابناء ورعايتهم والعناية بهم وتسليحهم ضد أفكار التعصب والتطرف وأهم العناصر الأساسية التي يجب ان يكون لها هذا الدور الأسرة والمدرسة والمسجد والكنيسة والنادي والجامعة والمؤسسات الاجتماعية والإعلامية واختتم اللقاء بقيام حسين الهمشرى مقر التربية الاجتماعية بتوزيع الجوائز على الطلبة لقياس مد استيعاب الطلبه للقاء الندوة تحت اشراف الاستاذ ضاحى هجرس مدير المركز الاعلامي والأستاذ سميرمهنا مدير عام إعلام وسط الدلتا والقائم بالنشاط شيماء علي مزروع والأستاذ سيد سنيد وحسناء عبد المجيد اخصاءيى مركز إعلام طنطا

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى