الحدث الفنى والثقافىالحدث المصرى

فى حواره ل ” الحدث ”  : مدير متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية يؤكد على نشر الوعي الثقافي لمن يستحق

حوار / علاء ثابت مسلم
اتجهت كاميرا جريدة الحدث الي متحف الفنون الجميلة لكي تلقي الضوء على المتحف وكيف يسهم في نشر الوعي الثقافي والفني لدى أبنائنا الطلاب وكان لنا هذا الحوار مع مدير المتحف الفنان التشكيلي الأستاذ علي سعيد حجازي الذي بدأ الحوار بإلقاء الضوء ونبذة تاريخية عن المتحف قائلا :
تبدأ قصة المتحف عام 1904 عندما قبِلت بلدية الإسكندرية مجموعة اللوحات التي أهداها أحد محبي الفنون الجميلة وهو الألماني “إدوارد فريد هايم” وهي مكونة من 210 عمل فني لأكبر الفنانين الأجانب, وقد اشترط “فريد هايم” علىٰ بلدية الإسكندرية أن تُنشئ مكاناً لعرض الأعمال و إلا عادت لموطنه الأصلي “ألمانيا” للعرض في متحف “دوسلدورف” .
في عام 1936 أهدى سكندري آخر و هو “البارون دى منشا” ڤيلّا بحي مُحرم بك كي تكون مكتبةً ومتحفاً للأعمال الفنيّة وبالفعل تم البدء في تنظيم مجموعات الأعمال الفنيّة لعرضها، إلا أن الحرب العالمية الثانية سرعان ما قامت و أصابت ص كبير يليق بفنون الإسكندرية .
“البارون فليكس دي منشا” صاحب الأرض المهداه لبلدية الإسكندرية عام 1936 لكي يقام عليها “متحف الفنون الجميلة” ، و كان تاجراً ماهراً و توفى عام 1943 والذى كان متزوجا من السيدة “روزيتا كلرديا الاربيارى” والتى توفيت بعده عام 1949 ، وكانا لهما من الأولاد جورج دى منشا وجان دى منشا و هم من أصل بريطاني ، و قد تم بناء مدرسة “الإسكندرية” في فناء القصر و التي قُسمت بعد ذلك لمدرستين هما “مدرسة شدوان” و مدرسة “المشير أحمد بدوي”.
و في عام 1949 تم تكليف المهندس المعمارى ” فؤاد عبد المجيد ” من قِبل مدير عام بلدية الإسكندرية آنذاك “حسين صبحي” لبناء متحف الفنون الجميلة . و قد تم بناء المتحف علىٰ أحدث طراز متضمناً العديد من صالات العرض ومكتبة فنيّة ومركزاً ثقافياً خُصص لإقامة الحفلات الموسيقية و تقديم الندوات الثقافية و العروض السينمائية.
و في 26 يوليو 1954 قام مجلس قيادة الثورة بافتتاح المتحف تزامناً مع الاحتفال الثاني لثورة يوليو، و في 26 يوليو 1955 قام الرئيس جمال عبد الناصر بافتتاح الدورة الأولىٰ لبينالي الإسكندرية لدول حوض البحر الأبيض المتوسط , و هو البينالي الأقدم علىٰ مستوىٰ العالم بعد بينالي ڤينيسيا، و الذي احتضنه المتحف منذ ذلك الحين و حتى الآن.
و فى يناير 2013 تم إعادة افتتاح المتحف مرة أخرىٰ بعد تطويره و قد تم إضافة مبنىٰ للورش و الإستضافات الفنيّة بالحديقة الخلفية للمتحف و متحفاً للخط العربي و تخصيص قاعة من قاعات المتحف لتكون قاعة للعروض المتغيرة و أُطلق عليها أسم الفنان السكندري “حامد عويس”.
بالتأكيد عدد الزوار بتأثر بالسياحة و بالأحداث السياسية و الإقتصادية للبلد.
ما أهم شئ يجذب زوار المتحف ؟
أهم ما يجذب الزوار هو مشاهدة أعمال غاية في الأهمية لكبار الفنانين التشكيليين المصريين و العالميين ترجع للقرن السادس عشر حتى القرن العشرين .. و هي أعمال نادرة غير موجودة في متحف آخر في مصر.
ما اكبر شريحة تأتي المتحف ؟
أكبر عدد من زوار المتحف من طلبة المدارس و يتم عمل ورش عمل فنية للطلبة و يستقبل المتحف المئات من طلبة المدارس أثناء الإجازة الصيفية و على مدار العام .. و هناك العديد من بروتوكولات التعاون بين المتحف و العديد من المدارس.
– هل عدد زوار المتحف في تزايد أم نقصان؟
العدد في تزايد مستمر و ملحوظ حيث كان عدد الزوار طوال عام ٢٠١٣ حوالي ٧٠٠ زائر .. و وصل ل ١١ ألف زائر في ٢٠١٥ و تخطى هذا الرقم بكثير عام ٢٠١٦.
كم سعر تذكرة دخول المتحف و الإشتراك في الأنشطة؟
دخول المتحف و الأنشطة جميعها مجانية تماماً .. فغرضنا نشر الوعي الثقافي لمن يستحق.
ما هي أنواع الأنشطة التي تقام في المتحف؟
تتنوع الأنشطة بين معارض فنية و ندوات و محاضرات و أفلام سينمائية و عروض مسرحية و حفلات موسيقية و ورش فنية.
هل هناك إنجاز واضح يحسب للمتحف في الفترة الأخيرة؟
حصل المتحف على جائزة اللجنة الوطنية للمجلس الدولي للمتاحف كأفضل متحف في التواصل المجتمعي و الأنشطة الفنية لعام ٢٠١٦ .. و هي شهادة عظيمة و جائزة دولية كبيرة.
أين يقع المتحف و ما هي مواعيد الزيارة؟
المتحف يقع في ٦ شارع منشا – محرم بك – بجوار إستاد الإسكندرية .. و هو مفتوح للجمهور يومياً من التاسعة صباحاً حتى السادسة مساءً ماعدا الإثنين و الجمعة.

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى