الحدث المصرى

عبد العاطي يتفقد مصرف بلبيس ومصرف البركة وتطهيرات ترعة الشرقاوية بالقليوبية

كتب / مصطفى محمود

قام الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري يرافقه الدكتور عصام خليفة رئيس هيئة الصرف والمهندس محمد صالح رئيس القطاع المشرف على مكتب الوزير والمهندس طارق عواد رئيس الادارة المركزية للموارد المائية والري بالقليوبية وعدد من قيادات الوزارة بتفقد مصرف بلبيس ومصرف البركة في المنطقة المجاورة لقرية القلج بمحافظة القليوبية وكذلك التطهيرات الجارية لترعة الشرقاوية.

تاتي هذه الزيارة التفقدية في ضوء التعديات والمخالفات التي تتعرض لها المصارف في المنطقة خاصة ما يتعلق بالقاء القمامة ونواتج الهدم والحيوانات النافقة مما يؤثر سلبا على نوعية المياه بها وعلى الصحة العامة والبيئة بالمنطقة.

ويبلغ زمام مصرف بلبيس حوالي 90 الف فدان ويبلغ طوله حوالي 66 كيلومتر ويخدم محافظتي القليوبية والشرقية ويوجد على المصرف عدد من النقاط الساخنة نتيجة التلوث الموجود به خاصة من القمامة ونواتج الهدم والصرف الصحي مما يؤدي لانسداد بعض الاعمال الصناعية الموجودة على المصرف من سحارات او تغطيات رغم اعمال التطهيرات والصيانة المستمرة.

واكد الدكتور عبد العاطي على اهمية التعاون وتنسيق الجهود بين وزارة الموارد المائية والري وبين المحافظة والمحليات بشكل عام لمواجهة مشكلة القمامة ووصولها للترع والمصارف للعمل على القضاء على التلوث في كافة المجاري المائية بما يساعد على حماية مواردنا المائية المحدودة ويعمل على حماية الصحة العامة وتحسين البيئة. كما اكد على دور المواطنين في الحفاظ على نظافة المجاري المائية وعدم القاء اي ملوثات بها.

كما تفقد الدكتور عبد العاطي عملية تطهيرات ترعة الشرقاوية والتي يبلغ طولها حوالي 28 كيلومتر وتخدم زمام يبلغ حوالي 163 الف فدان في هندسات شبرا وقليوب وشبين القناطر ومشتول السوق وغرب بلبيس. هذا وتبلغ تكلفة هذه العملية 6 مليون جنيه وبلغت نسبة التنفيذ بها حوالي 45%. وتساعد عمليات التطهيرات في رفع كفاءة استخدام المياه حيث تم توفير ما يقرب من 700 الف متر مكعب من المياه هذا العام في ترعة الشرقاوية نتيجة لتلك التطهيرات.

ووجه الدكتور عبد العاطي بانشاء اسوار خفيفة على جانبي الترعة بعد التطهير لمنع وصول القمامة اليها مع عمل ممشي وتشجيره ينتفع به اهالي المنطقة كمتنفس لهم مما يعمل في النهاية على الحفاظ على نظافة الترعة ورفع المستوى العام للبيئة في المنطقة

 
print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى