اخبار المحافظاتالحدث الاقتصاديعاجل

حملة المؤهلات بشركة السكر ينتفضون للبحث عن حقوقهم المشروعة

كتب / عمرالمناعي
رغم ان اغلب مؤسسات الدولة قامت بضم المؤهل العلمي للعمال الا ان هناك بعض المؤسسات التي لم تلبي حقوق العمال المشروعه حتى الآن
ولعل من ابرزها الشركة القابضة للمواد الغذائية ، ولا احد يعرف سبب يمنع تلك المؤسسة العريقه عن تلبية حق مشروع للعاملين بها .
الا ان ترك الامر معلق هكذا يعطي فرصة للاشاعات والتكهنات
كما ان هذا الامر وتاخره جعل من الاحباط والياس سمه غالبه علي شركاء العملية الإنتاجية لتلك الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية بمصر مما يعود بالسلب علي المكتسبات الانتاجية
ولعل المتابعين للشركة يلاحظ الهبوط النوعي للانتاج في السنوات القليلة الماضية،و هذا الامر يرجع من ضمن اسبابه الرئيسية هو عدم تلبية واعطاء حق من حقوق جزء اساسي واصيل من الاطراف الاساسيه لتلك الصناعة الحيوية والتي تنتج لنا سلعه استراتيجية غاية في الأهمية للمنطقة
لان العمال هم القوه الضاربة والفاعله والتي لا يمكن اغفال دورها الفاعل باي حال من الاحوال في العملية الإنتاجية فكيف نهمل الجزء الذي يحمل علي عاتقه النهوض بتلك الصناعة
ان هناك ما يقرب من 2000 عامل علي مستوي شركة السكر يتوقون لضم المؤهل العلمي الذي اجتهدوا وتحملو المشقه بعد المشقه من اجل ان يكون لهم الريادة في الابداع لاجل انفسهم وشركتهم
ان هؤلاء الشباب الطموح الذي استطاع ان يرقي نفسه تعليميا رغم اعباء العمل واعباء الحياة انما شباب يستحق الاهتمام به وبمطالبه المشروعه والبسيطه
فلربما يخرج لنا من بينهم يوما رمز من رموز المتفوقين علميا فيكون سبب في صعود اسهم شركتنا للعالميه
ان هؤلاء الشباب الذين لم يجدوا طريق امنا لهؤلاء الذين انتخبوهم ليدافعو عن حقوقهم لم يجرمو للدفاع عن حق اصيل لهم فان ما اوصلهم ان يطرقو ابواب المسؤولين هو ثقتهم الكامله انهم لم يجدوا من يدافع عنهم ممن يمثلوهم
ان حمله المؤهلات العليا بجميع المصانع بجرجا وقوص وادفو وكوامبو وارمنت ونجع حمادي ودشنا وابو قرقاص والحوامديه يتلمسون اهتمام السيد،  محمد عبد الرحيم ، رئيس مجلس ادارة الشركة ، الاهتمام بابنائه من حملة المؤهلات العلمية بجميع المصانع  فانهم يعتقدون ان الاب هو بلا شك احرص الناس ان يوفر لأبنائه سبل الرعاية وتوفير الاليات المتاحة للوصول لحقوقهم المشروعه

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى