تحقيقات وتقارير

بالمستندات بؤر الفساد تستولى على حى المعصره البناء العشوائي وسرقة أراضي الدولة .. والمحليات ودن من طين 

تقرير .. شريف عبيد
رغم أن الحديث عن الفساد في قطاع معين لا يعني إغفالنا خطورة الفساد في القطاعات الاخري لكن الفساد في المحليات لا يزال يحتل الصدارة في عدد وحجم قضايا الفساد مقارنة بالهيئات والأجهزة الحكومية الأخرى خاصة في الإدارات الهندسية والإدارات التي تتعامل مع الجماهير وتقوم بمنح تراخيص البناء وتوصيل المرافق. كما اكدت تقريرنا السابقة إن الفساد في المحليات قد تجاوز التربح الشخصي عبر الاستيلاء علي المال العام إلي الفساد المرتبط بإهدار الموارد وسوء استغلال السلطة
وعلي الرغم من أن بعض قضايا وقائع الفساد التي تناولتها الصحف تنظرها جهات التحقيق إلا أن رصدها وإثارتها ضروري لحث الجميع علي ضرورة تبني حزمة من الإجراءات والسياسات والتشريعات التي تحول في المستقبل دون تكرار هذه الوقائع وتحاصر ظواهر الفساد في المحليات لاستئصاله مع الوضع في الاعتبار ومن خلال الدراسات ثبت أن ما تنشره الصحف من وقائع فساد لا يتعدى 5 % مما يحدث في الواقع لان هناك آلاف القضايا التي لا يتم الكشف عنها أو لا تصل للصحف إلا أن ما تم نشره كارثة حقيقية ويكشف خطورة الموقف
وأوضحنا في تقاريرنا السابقة أن أنماط وأشكال الفساد في المحليات متعددة وتأكد لنا أنها متمثلة في الرشوة علي سبيل المثال .
إستيلاء موظفي الأحياء علي مبالغ مالية كبيرة من أصحاب المحلات بزعم استخراج تراخيص بدون معوقات .
والتغاضي عن بناء و تعلية العمارات بصورة مخالفة للقانون مقابل رشاوى مالية وهو ما يهدد أرواح المواطنين و تحرير مخالفات للاستيلاء علي أراضي الدولة بوضع اليد مقابل رشاوى مالية ضخمة وإستغلال المنصب الوظيفي لإعطاء تسهيلات مقابل رشوة مالية وإهدار الأموال العامة بالإضافة إلي السماح لمخالفي البناء بضم مساحات من الطريق العام إلي الأراضي التي يقوموا ببنائها بالمخالفة
ولعل ما سنذكره في تقريرنا هذا لهو أكبر دليل
حيث رصدنا بناء بالمخالفة دون تراخيص علي قطع الأرض والتي كانت مخصصة لمشروع تقسيم أرض ضباط الشرطة وأسرهم بكورنيش المعصرة بجوار بنزينة موبيل بالإضافة إلي قيام المخالفين بالإستيلاء علي جزء كبير من (الطريق العام ) الشارع الرئيسي وضمه إلي المساحة التي سيتم البناء عليها كما ستوضحه الأوراق التي ننفرد بنشرها كل هذا وأكثر منه يحدث يوميا بنطاق حي المعصرة بمباركة مسئولي إدارة الإسكان وإدارة التنظيم بحي المعصرة الذين قاموا بتحرير مخالفة وهمية علي الأوراق فقط ومخاطبة قسم شرطة المعصرة لتأمين أعمال ردم حفر الأرض ووقف أعمال البناء وهذا لم يحدث لان العمل في البناء جاري علي قدم وساق وتم بناء الدور الثاني فوق الأرضي حتي الان في مقابل رشاوي مالية كبيرة حصل عليها هؤلاء الموظفين لتسهيل ما يحدث ولا يجروء أحدهم علي مجابهة تلك المخالفات والإعتداءات علي الطريق العام

15873061_1771839056474407_8229909816534569789_n 15965185_1771839033141076_7931355406850641515_n

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى