التعليم والتكنولوجيا

“الهجان “يشهد طابور الصباح وتحية العَلَمْ في أول يوم دراسي للعام الجديد ويتفقد 4 مدارس و2 معهد أزهري بمدينتي بنها والقناطر الخيرية

كتب-أحمد فهمى

في ضوء تكليفات القيادة السياسية وضمن جولات المحافظ المُتتالية لمتابعة الإستعدادات النهائية لإستقبال العام الدراسي الجديد ٢٠٢٢-٢٠٢٣، والتأكيد على تضافر كافة الجهود التي تبذلها المحافظة بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم لتهيئة المناخ المناسب والجيد والآمِن لأبنائنا الطلبة والطالبات ، لضمان سير العملية التعليمية بالمدارس مع بداية العام الدراسي الجديد بمختلف المراحل التعليمية.

شَهِدَ اليوم عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، طابور الصباح وتحية العَلَمْ في أول يوم دراسي للعام الجديد، وذلك خلال جولة ميدانية للإطمئنان على إنتظام سير العملية التعليمية بالمدارس مع بداية أول يوم دراسي للعام الجديد، وتضمنت الجولة أربع مدارس ومعهدين أزهريين، وحرص “المحافظ” على حضور طابور الصباح وأداء تحية العَلَمْ بالمدرسة الفندقية بمدينة بنها، وخلال كلمته في الإذاعة المدرسية، قدَّم التهنئة للطلاب والمعلمين والعاملين بمناسبة بداية العام الدراسي الجديد، ، وبمناسبة ذكرى إنتصارات السادس من أكتوبر المجيدة، والمَولد النبوي الشريف مُتمنياً لهم التوفيق والنجاح، وطالب التلاميذ بالإجتهاد والإهتمام بالدراسة منذ اليوم الأول، مُشيراً بأن النظام الجديد للتعليم يعتمد على الإنتظام بالمدرسة والحضور، لما يتضمنه من تقييم عن طريق درجات للحضور ودرجات أخرى للسلوك والإنتظام، وكذلك الأنشطة المُتعددة التي ستؤدي إلى تعزيز الثقة بالنفس، وتُنمي المهارات في شتى المجالات، موجهاً بالإهتمام بغرس حُب الوطن للتلاميذ في وقت مبكر بهدف العمل على إعداد جيل قادر على أن يضع نصب عينه مصلحة الوطن، مُطالباً المعلمين بنشر التوعية بين الطلاب والتحدث عن أهمية زراعة الأشجار وخطورة التغيرات المناخية وتشجيع الطلاب على زراعة الأشجار، وحب الوطن والمشروعات القومية التي تشهدها الدولة بصفة عامة والمحافظة بصفة خاصة.

واستكمل “محافظ القليوبية” جولته بمدينة بنها بتفقد المعهد الأزهري النموذجي للبنين، والمعهد الأزهري الثانوي للبنات، ومدرسة أم المؤمنين الثانوية للبنات، مُتفقداً عدداً من الفصول الدراسية، للاطمئنان على حسن سير الدراسة، موجهًا بضرورة الالتزام بعوامل الأمن والسلامة والإجراءات الاحترازية، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة؛ لتذليل أي صعاب تواجه التلاميذ، وضمان حسن سير العملية التعليمية.
ثم توجه “المحافظ” لمدينة القناطر الخيرية، وقام بتفقد مدرسة عباس محمد الرمالي للتعليم الأساسي والإعدادي، ومدرسة نور الدين عويس للتعليم الأساسي(رياض الأطفال-إبتدائي-إعدادي)، متفقداً الفصول الدراسية والإنتظام في الحضور مؤكداً أننا نستهدف عودة الطلاب للمدارس بشكل كامل وإسترجاع دور المدرسة التربوي وإكتشاف المواهب وتنميتها، مشيراً إلى أنه لا تطوير بدون الإرتقاء بأداء المُعلم وتدريبه.
وأكد “الهجان” بأن أبناءنا الطلاب أمانة في أعناقنا جميعاً، وأن المُعلِم وإدارة المدرسة محورين رئيسيين في العملية التعليمية، مؤكداً بضرورة الإهتمام والمتابعة لهم خلال سنواتهم التعليمية، كونهم شباب مصر القادم حاملين على أكتافهم مستقبل وطنهم ووضعه في مصاف الدول المتقدمة بالعلم والعمل والاجتهاد، مِشيراً إلى أن المحافظة بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم، لن تدخر أي جهد لتوفير كافة وسائل وسبل الراحة والدعم للطلاب داخل جميع المدارس.
والجدير بالذكر أن المحافظة استعدت للعام الدراسي الجديد ٢٠٢٢-٢٠٢٣، من خلال تجهيز عدد (١,٥٤٢,٧٩٢) طالباً وطالبة على مستوى المحافظة،
بإجمالي عدد فصول (٣٠٨,٢٦٢)، في عدد (٢,٦١١) مدرسة، بإجمالي معلمين وإداريين (٨٦,٥١٨)، في مختلف المراحل التعليمية.
وشدد “محافظ القليوبية” لرؤساء المُدن والأحياء بإستمرار تحسين مستوى النظافة ورفع الإشغالات في محيط كافة مدارس المحافظة، والمتابعة اليومية في هذا الشأن، للحفاظ على صحة وسلامة التلاميذ ودخولهم المدارس بكل سهولة ويُسر، علاوة على الإهتمام بالمساحات الخضراء داخل وخارج المدراس، بالتعاون والتنسيق مع مديرية التربية والتعليم، موجهاً مدير عام مديرية التربية والتعليم بالقليوبية، بضرورة تفعيل المتابعة الميدانية لكافة المدارس خلال الأسابيع الأولى من العام الدراسي الجديد لضمان إنتظام العملية التعليمية في كافة المراحل، بالإضافة إلى المتابعة والتنويه بالإعلان في مكان واضح بجميع المدارس للتعريف بالقنوات والمنصات التعليمية، تيسيراً على أولياء الأمور والطلاب للإستفادة بما تُتيحه من مواد تعليمية هامة ومُيسرة.

جاء ذلك بحضور المهندس علي عبد الستار رئيس مركز ومدينة بنها، واللواءطارق ماهر رئيس مركز ومدينة القناطر الخيرية و سماح إبراهيم مدير عام مديرية التربية والتعليم بالقليوبية، و الشيخ عبد الموجود دسوقي مدير عام المنطقة الأزهرية بالقليوبية.

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى