الصحة والمراة والجمال

الصحة : لا صحة لإنتشار سلالة “الفطر الأسود لكورونا” بمصر

 

 متابعة / هناء محمود

 

أعلن الدكتور، محمد عبدالفتاح، رئيس الإدارة المركزية لشؤون الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان: أنه لا صحة لما يتم تداوله بإنتشار سلالة الفطر الأسود فى مصر بين مصابى كورونا.

وأضاف رئيس الإدارة المركزية لشؤون الطب الوقائى بوزارة الصحة ؛ أنه فى حال ظهور أى مرض معدى أو سلالة جديدة لفيروس كورونا سيتم الكشف عن الإصابات وخطط العلاج والتعامل مع الوباء .

وأكد الدكتور محمد عبد الفتاح، إمتلاك مصر نظام ترصد قوى للأوبئة يختص بتتبع كافة الأمراض الوبائية ومعدلات إنتشارها من عدمه ويقدم حلول سريعة لمواجهة الوباء ويطلع على جديد العلم عالميا .

وتابع: هناك غرف عمليات منعقدة بشكل مستمر لمتابعة الموقف الوبائى لفيروس كورونا لحظة بلحظة واتخاذ كل الإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا أو غيره من الأمراض المعدية.

ويجدر الإشارة إلى أن الفطر الأسود أو “الفطر العفنى” ظهرت إصابات عديدة به فى دولة الهند مؤخرا عقب إنتشار الإصابات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد -19”

وحسب “مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة”، “الفطر الأسود” هو عدوى فطرية خطيرة، ولكنها نادرة، تسببها مجموعة من القوالب تسمى الفطريات المخاطية، وتعيش هذه الفطريات في جميع أنحاء البيئة، لا سيما في التربة والمواد العضوية المتحللة، مثل الأوراق أو أكوام السماد أو الخشب الفاسد.

 إذ يصاب الناس بالفطر المخاطي عن طريق ملامسة الجراثيم الفطرية في البيئة، على سبيل المثال، يمكن أن تحدث عدوى الرئة أو الجيوب الأنفية بعد استنشاق الأبواغ، وتحدث هذه الأشكال من فطار الغشاء المخاطي عادة عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية أو يتناولون الأدوية التي تقلل من قدرة الجسم على محاربة الجراثيم والمرض (التي تسبب ضعف المناعة)، ويمكن أن يتطور داء الغشاء المخاطي أيضا على الجلد بعد دخول الفطر إلى الجلد من خلال جرح أو كشط أو حرق أو أي نوع آخر من الصدمات الجلدية.

ويؤثر “الفطر الأسود” بشكل شائع على الجيوب الأنفية أو الرئتين بعد أن يستنشق الشخص جراثيم فطرية في الهواء، كما أنه يمكن أن يؤثر على الجلد بعد التعرض لإصابة سطحية مثل جرح أو حرق.

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى