الحدث الاقتصاديعاجل

التموين : سعر الخبز ثابت عند 5 قروش رغم ارتفاع الأسعار العالمية

 

كتب / أحمد ابراهيـمـ
 اكد وزير التموين والتجارة الداخلية ، أن الدولة ملتزمة بدعم الخبز وأن سعره ثابت للمواطنين ولن يتغير عند 5 قروش رغم ارتفاع التكلفة وزيادة المبالغ التي تتحملها الدولة لدعم الخبز والتي تصل إلي 50 قرشًا في الرغيف الواحد نتيجة ارتفاع سعر الوقود وأسعار القمح محليًا وعالميًا وارتفاع أسعار كافة عوامل الإنتاج .

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة العليا لتحديد تكلفة الخبز والطحن المشكلة من ممثلي وزارة التموين وشعب المخابز باتحاد الغرف التجارية وغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية .
وطالب وزير التموين اللجنة بسرعة الانتهاء من تحديد التكلفة الجديدة بما يضمن المحافظة علي سعر البيع للمواطنين ومساعدة المخابز علي استمرار نشاطها في توفير الخبز للمواطنين والتي يصل عددها إلي 25 ألف مخبز تنتج 360 مليون رغيف يوميًا .

وأكد الوزير أن أرصدة القمح تكفي مدة تصل الي 5 اشهر وأنه توجد تعاقدات جديدة من استيراد القمح من عدة دول بما يعادل 900 الف طن تصل خلال الاسابيع القادمة.

وأوضح أنه صدرت تعليمات إلى شركات القابضة للصناعات الغذائية والصوامع والتخزين بتخزين الاقماح في صوامع حديثة وفي مخازن متطورة وحظر التخزين في شون مكشوفة للمحافظة علي الأقماح من التلف والتعرض لأية ظروف مناخية سواء من الامطار أو السيول للمحافظة علي مواصفات وجودة الأقماح التي تستخدم في إنتاج الدقيق الخاص بالخبز المدعم .
وأشار إلى أنه صدرت تعليمات بالالتزام بخطة الطحن طبقا لقرارات لجان البرامج والتي تحدد نسب خلط الاقماح المحلية والمستوردة واجراءات الطحن وتدوير الاقماح للمحافظة علي مواصفاتها وجودة الدقيق الذي يتم إنتاجه منها .
وأكد ممثلو شعب المخابز باتحاد الغرف التجارية وغرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات رفضهم للتصريحات التي أدلى بها عطية حماد رئيس شعبة مخابز القاهرة في إحدى الصحف والتي صرح فيها بوجود عناصر اخوانية تشغل مواقع مهمة في وزارة التموين وان الدقيق المستخدم في انتاج الخبز سئ ومخلوط بالتراب .

كما أوضحوا أنه لايمثل أصحاب المخابز وأن تصريحاته تعبر عن رأيه فقط ولاعلاقة لها بالواقع .
وقال عبد الله غراب رئيس الشعبة العامة للمخابز إن منظومة الخبز الحالية ساعدت علي سهولة توفير الخبز للمواطنين بجودة ومواصفات مناسبة وذلك لأنها تسمح للمخبز بالحصول علي أي كميات من الدقيق حسب احتياجاته طبقا لمعدلات انتاجه من الخبز كما انها ساعدت علي وجود منافسة بين المخابز وبعضها لجذب اكبر عدد من المواطنين للحصول علي الخبز مما انعكس علي تحسبن الجودة مما ساعد علي القضاء علي الزحام والطوابير.
وأشار إلى أن المنظومة الحالية تضمن حصول المخبز علي دقيق بمواصفات جيدة من خلال إعطاء الحرية للمخبز في الحصول علي الدقيق ورفض أي دقيق مخالف مما يضمن وصول دقيق بمواصفات قياسية سليمة للمخبز تنعكس علي تحسين جودة الرغيف
وأكد طارق حسنين رئيس غرفة صناعة الحبوب باتحاد الصناعات المصرية التزام المخاتبز والمطاحن في نشاطها بإنتاج أهم سلعة للمواطن وأن الوزارة والمطاحن والمخابز طرف واحد ولا يوجد خلال بينهما .

وأشار إلى أنه سيتم اعادة العمل بالجنة المشتركة الدائمة لحل أي مشاكل وإزالة المعوقات وأنه تم الاتفاق مع وزارة التموين علي جدولة الغرامات المستحقة بما يضمن استمرار المخابز والمطاحن في عملها من اجل خدمة المواطن الفقير ومحدودي الدخل وكافة فأت الشعب .

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى