التعليم والتكنولوجيا

«الأزهري ودوره في مواجهه الإرهاب » ورشة بحثية بدراسات دسوق

 

كتب/ ايهاب زغلول

عقدت كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بدسوق ، ورشة بحثية تحت عنوان «الأزهري ودوره في مواجهه الإرهاب »وذلك بالتعاون مع الرابطة العالمية لخريجي الأزهر ، والأمانه العامة المساعده لوجه بحري بطنطا ، ووحده الجوده بالكلية برعاية وتوجيه الدكتور إبراهيم الهدهد ، رئيس جامعة الأزهر و الدكتور محمد أبوهاشم ، نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه البحري و الدكتور محمد عبدالفضيل القوصي ، نائب رئيس مجلس إدارة الرابطة العالمية لخريجي الأزهر ووزير الأوقاف الأسبق و الدكتور جمال عبدالوهاب الهلفي ، عميد كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بدسوق

و شارك بالحضور في هذه الورشة الدكتورعميد الكليةو الدكتور ثروت حسين سالم ، وكيل الكلية للدراسات العليا
و أحمد خيرالله ، مدير عام الكليةوعدد من السادة أعضاء هيئة التدريس ، والهيئة المعاونة ، والموظفين بالكليةوعدد من الطلاب من مختلف الفرق بالكلية..

وناقشت الورشة عن «الأزهري ودوره في مواجهه الإرهاب »حيث قام أربعة من أعضاء الهيئة المعاونة بالكلية المشاركين بالورش البحثية بطنطا بعرض الموضوع كما قام صالح محمد عيسى ، المعيد بقسم العقيدة والفلسفة بالكليةبتوضيح تعريف “الإرهاب” ، وبيان الجانب التاريخي للإرهاب..

وقام أحمد شريف ، المعيد بقسم الفقه المقارن بالكليةبشرح أسباب الإرهاب، والبيئات الحاضنة للإرهاب كما قام عزت مسلم ، المعيد بقسم أصول الفقه بالكليةبشرح طرق علاج ظاهره الإرهاب على حسب نوع الإرهاب وقام سامح أبوزهره ، المعيد بقسم العقيدة والفلسفة بالكليةببيان دور الأزهري في مواجهه الإرهاب ، وأن الأزهري يمتلك أقوى عاملين لمواجهه التطرف والإرهاب العامل الأول أن الأزهري يمتلك مقومات الفهم الصحيح لنصوص القرآن والسنة..
والعامل الثاني ثقة الناس في الأزهر ورجال الأزهر.

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى