الصحة والمراة والجمالكتاب ومقالات

إبتلاء الأخيار بالنساء الأشرار

 

بقلم / علا حسن
أن المراة لها دور عظيم في حياة الرجل فهي الام نبع الحنان وهي الاخت شقيقة الروح وهي الزوجة شريكة العمر وهي الابنة بنت ابوها بل ان المراة لها الدور الاساسي في نمو المجتمع ونهضتة الذي لا ينكره الا جاحد
وانا هنا ليس بصدد الحديث عن دور المراة وتاثيرها في المجتمع ولكن اليوم قررت ان اتناول اقوال بعض الكتاب في المراة واؤكد ان كل ما انقله من اراء لهؤلاء الكتاب لا يعبر عن رايي في الدور العظيم للمراة
واليكم ماقالوه عن المراة
– قالت احدي السيدات البارعات في الجمال للفيلسوف (برناردشو) ماذا لو تزوجت بي فسياتي مولودنا بجمالي وذكائك فيكون عبقري زمانه
فرد ساخرا . اخشي ان ياتي المولود بذكائك وجمالي فيكون مصيبة زمانه
– كل فستان من فساتين المراة هو تسوية بين رغبة معترف بها في ان تكون مكسوة ورغبة غير معترف بها في ان تكون عارية (يوتانج)
– سئل الشاعر ملتون . كيف يتوج الملك في سن الرابعة عشرة ولا يسمح له بالزواج الا اذا بلغ الثامنة عشرة ؟
فاجاب علي الفور . لان حكم الدولة اسهل من حكم امراة
– الحب اعمي ولكن الزواج يعيد اليه النظر
قال الشاعر البريطاني بايرون . من المستحيل الحياة مع المراة …. او بدونها
– وقال الاديب الفرنسي فيكتور هوجو .. المراة لعبتها الرجل …. والشيطان لعبتة المراة
-وقال الكاتب الامريكي مارك توين : النساء بعد الصحافة افضل وسيلة لنقل الاخبار وبعد مرور مئة سنه نقول : بل اصبحت بعض النساء اسرع من الصحافة في نقل الاخبار
– قال ابن المقفع : اذا اردت ان تخبئ سرك فاستودعة الريح التي تمر ولا تستودعة امراة غير ان هناك سر واحد تستطيع المراة ان تكتمه الي الابد هذا السر هو حقيقة عمرها فانها تنتزع من عمرها ما استطاعت من سنوات لتضيفها الي عمر اي صديقة او قريبة منافسه
– وقال الشاعر الفرنسي لامارتين : خلقت المراة كي نحبها … لا لنفهمها
– وقال الاديب الفرنسي جاك جاك روسو : قيدت الحرب كل شئ … الا لسان زوجتي
– وقال اديب غربي : المراة كالسيجارة ….. تبدأ بتقبيلها وتنتهي بطرحها من النافذة
– ويقول المثل الفرنسي : الزوجة التي تبلغ الاربعين تشبة ورقة النقود يمكن استبدالها باثنين من فئة العشرين-
– ويقول المثل اليوناني : وعود المراة تكتب علي صفحات الماء
-ويقول المثل الروسي : للمراة سبعة وسبعون رايا في وقت واحد
– ويقول المثل الاسباني : المراة مثل ظلك اتبعها تهرب … واهرب منها تتبعك
– وهناك بعض اقوال منها : تقلق المراة علي المستقبل حتي تجد زوجا ولا يقلق الرجل علي المستقبل الا بعد ان يجد زوجة

وقال الاديب انيس منصور المرأة الانيقة هى امرأة عاشقة لنفسها – سأل احدهم سيدة : لماذا خلق الله المرأة جميلة وغبية ؟ أجابت خلقها جميلة ليحبها الرجال وغبيىة لتحبهم !!!
المرأة لا تحزن على قلة ماعندها بل على كثرة ماعند غيرها – الرجل يريد كل مايستطيع أن يناله والمرأة تريد كل مالا تستطيع نيله ( مارك توين ) – وقال شيكسبير لا تطلب الفتاة في الدنيا الا زوجا فاذا جاء طلبت منه كل شئ

ان هذه الاراء ليست بجديدة لان المراة عانت كثيرا وسقيت من الوان العذاب والظلم والقهر من جميع الحضارات والانظمة فعند الاغريق قالوا عنها : شجرة مسمومة وقالوا هي رجس من عمل الشيطان فتباع كأي سلعة
– وعند الصينين قالوا عنها : مياة مؤلمة تغسل السعادة وللصيني الحق أن يدفن زوجتة وهي حية
– وقال عنها الهنود : ليس الموت والجحيم وسم الافاعي والنار اسوا من المراة بل ليس للمراة الحق ان تعيش بعد وفاة زوجها
– وقال عنها اليهود : انها سبب الغواية ويجوز لابيها ان يبيعها
وقد عقد الفرنسيون في عام 586 م مؤتمر للبحث هل تعد المراة انسانا ام غير انسان ؟ وهل لها روح ام ليس لها روح ؟ واذا كان لها روح فهل هي روح حيوانية ام انسانية ؟ واذا كانت انسانية فهل هي علي مستوي الرجل واخيرا قراروا انها انسان ولكن خلقت لخدمة الرجل فحسب
– وعند الانجليز اصدر البرلمان الانجليزي قرار في عهد هنري الثامن عشر يحظر علي المراة ان تقرأ ( العهد الجديد ) او الانجيل لانها تعتبر نجسة
ثم جاء الاسلام الذي يعتبر هو المحرر الحقيقي لعبودية المراة فحفظ حق المراة في اختيار الزوج وكذلك حقها في الطلاق وحقها في الميراث وغيرها من الحقوق فقال الله تعالي فلا تبتغوا عليهن سبيلا ” وقال تعالي ” فامساك بمعروف او تسريح باحسان “ويقول الرسول (ص) ” إستوصوا بالنساء خيرا ” وقال ايضا ” انما النساء شقائق الرجال “

 
print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى