الصحة والمراة والجمالتحقيقات وتقارير

أسباب فشل العلاقات الزوجية

كتب/ هانى توفيق

أرتفعت حالات الطلاق وزيادة نسبة قضايا الخلع وغيرها والمشكلات السائدة بين الازواج في هذه الأوقات ويرجع ذلك لنقص الوعي الديني وليس لزيادة الأسعار أو حالات الغلاء بينما هو عدم إدراك وقلة فهم لمعنى الزواج و قيم وأخلاقيات الزواج الشرعي ويرجع هذا على الأسرة قبل أن يكون على الزوجين فقد تصر الأسر وتهتم بالمهور والصداق والشبكة والفرش والدف ويكأنها تتاجر بسلعة لديها تعرضها وتطلب فيها أعلى سعر بينما يقدر العريس الزوجة من الناحية المادية وليس لعلمها أودينها أو حسبها أو أصلها ويفاصلون في المهر وغيرة من أمور دنيوية وليست أمورا دينية وما يكثر هذا الأمر أن تقوم الدولة بطلب شهادة صحية من الزوجين وربما لا تكون صحيحة أو صادقة لما يكتب بها ويدون ويدشن وفي النهاية يتم الزواج وعند تصادم الزوجين بأي مشكلة صغيرة يلجأ كليهما للتطاول أو المعايرة أو السحر والدجل والشعوذة بينما قد يتنسى الطرفين أن عليهما أخبار الزوجين بأمور الشرع وما يتوجب على كل طرف منهم وما يتمنعه وبغرار هذا عليهم مجالستهم وتعليمهم أمورا قد وردت على النبي والصحابة والتابعين وما روي من قصص لتكون في ذهنهم و لكي يتعلما منها لغدا لم يأتي ألا بمثل ما مضى الماضي القريب ولعل هذا الأمور تسهل أذا كان تصدينا لها بعصمة الدين والتوجه إلى الله لقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنتي .. وبعد هذا لا يوجد كلمات أو معلومات أو صفات تغير واقعنا أو تبدلنا فليس بعد الدين شيئا يقايد عليه أو يستمسك به .

print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى