النائب محمود عزت يتقدم بطلب احاطة بشأن المؤقتين على الصناديق الخاصة

375 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 17 مايو 2017 - 12:29 مساءً

بنى سويف /محمد طه
تبنى النائب الشاب محمود عزت الشهير با أبو عزوز عضو البرلمان عن دائرة مركز وبندر بنى سويف مشكلة المتعاقدين على الصناديق الخاصة وذلك بعدما قام الشباب بعرض مشكلة المؤقتين والعاملين بالعقود ومطالبتهم للتنظيم والادارة والمالية بتثبيتهم ولم يستجيب لهم أحد
تم الاتصال بالسيد العضو محمود عزت ابو عزوز وتم عرض المشكلة علي سيادته فاستجاب فورا لمطالب العالملين بالدولة علي نظام التعاقد الصناديق والباب السادس والثاني والاول اجور من ابناء محافظة بني سويف
الموضوع
بخصوص تعين المؤقتين عل الصناديق الخاصة وضرورة تثبيتهم على موازنة الدولة وليس على موازنة مستقلة
حيث طالب النائب محمود عزت
تثبيت العاملين على_الصناديق الخاصة_بالقطاع الحكومي تثبيتا_على_موازنة الدولة
إلغاء التثبيت على الفصل المستقل‏ ‏على‏ ‏درجات‏ ‏شخصية لأنه يشوبه عدم دستوريه لقيامه على أساس التمييز العنصري بين الموظفين في نفس الجهة لأن بهذا الشكل سيكون فى المؤسسة الواحدة موظف تابع للدولة وآخر يعامل معاملة العمل الخاص
_ التثبيت الفوري لكل من أمضى ثلاث سنوات على الصناديق الخاصة تثبيتا‏ ‏على‏ ‏موازنة‏ ‏الدولة‏ ‏وليس‏ ‏على‏ ‏موازنة‏ ‏الصناديق
حيث أن هناك العديد ممن أمضوا أكثر من 55 سنوات وأكثر وهم على الصناديق الخاصة فى جميع القطاعات مثل المجالس المحلية والتربية والتعليم والزراعة والصحة
_إلغاء التعقيدات الإدارية والروتين الحكومي الذي يحول دون سرعة عملية التثبيت حيث نرجوا المتابعة الجادة لهذا الأمر وسرعة إنجازة
وأيضا ضرورة وضع هؤلاء المؤقتين على الصناديق الخاصة ضمن من يشملهم قانون الخدمة المدنية لأن قانون الخدمة المدنية لم يذكرهم ويضع لهم أى حقوق وبهذا الشكل هم يعاملوا معاملة العمل الخاص ولكن فى قطاعات حكومية مما يجعل الأمر فيه تعقيدا وتباطىء فى إنجاز أى عمل نظرا التفرقة بين الموظف وزميله الذى يعمل معه فى نفس القطاع

print

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.