نواب الشعب يشاركون بمشاكل المواطنين في مؤتمر شعبي بالمنيا

المنيا / علاء سعيد
شارك النائبين عن دائرة سمالوط بمحافظة المنيا “مجدي ملك” و “توحيد تامر”، في مؤتمر شعبي يضم العديد من المثقفين وبعض النشطاء على شبكات التواصل الاجتماعي والمهتمين بالشأن العام، حيث قام النائب مجدي ملك بالرد على جميع الاستفسارات حول كل من حدث من بعض الأمور والخلط السائد الذي سيطر على الجو العام بمركز سمالوط في الفترة الأخيرة، حيث استمر هذا الحوار والمناقشات بين النواب والمواطنين لأكثر من ثلاث ساعات متواصلة تم التطرق فيها إلى العديد من القضايا والمشاكل التي طرأت على المجتمع السمالوطي خلال المرحلة الماضية والتي كانت تتطلب ضرورة تدخل النواب لإيجاد الحلول لها.
وحول ما اثير بشان مشكلة مستشفى سمالوط العام، أكد النائب “مجدي ملك” أن نواب سمالوط جميعا لم يقصروا في هذه المشكلة، حيث أنهم قاموا بالدور المنوط منهم وبذلوا قصارى جهدهم من اجل حل المشاكل المتعلقة بمستشفى سمالوط العام والعمل على إنهاء جميع المشاكل الخاصة بها والمتعلقة بسرعة الانتهاء من التجديد والبناء مع ضرورة توفير الخدمات المناسبة والرعاية الصحية لكل مواطن من أبناء سمالوط
وبشان مشكلة محطة سكك حديد سمالوط، أوضح النائب “توحيد تامر” أن نواب سمالوط سعوا جاهدين إلى ضرورة القيام بتطوير محطة سكك حديد سمالوط التي لم يتم تطويرها منذ الستينات من القرن الماضي، مما جعلهم يأخذون على عاتقهم ضرورة العمل من اجل إدخال المحطة ضمن المراحل التطويرية التي تقوم بها هيئة سكك حديد مصر والتي تشمل تطوير العديد من المحطات والمزلقانات على مستوى الجمهورية.
وفيما أثير في الآونة الأخيرة بشان رحيل رئيس مدينة سمالوط، أعرب النائب “مجدي مالك” عن خيبة أملة فيما وصلت إليه الأوضاع داخل سمالوط بشان موضوع رحيل المدينة وهو ما استدعي محافظة المنيا اللواء “عصام البديوي” إلى التدخل شخصيا لاحتواء هذه المشكلة، خاصة وان هناك من يؤيد رحيل رئيس مدينة سمالوط فيما يرفض آخرون الرئيس الجديد للمدينة وهو ما أدى إلى حدوث تضارب وجدل بشان هذه المشكلة مما استدعي ذلك تدخل المحافظة ونواب البرلمان لحل هذه المشكلة في أسرع وقت ممكن.
وعن المشكلة المتعلقة ببناء الإدارة التعليمية بسمالوط، أشار “توحيد” إلى أن هناك إصرار من قبل نواب سمالوط في البرلمان على ضرورة بناء الإدارة التعليمية خلال الفترة القادمة وهو ما تم وضعه في الخطة الجديدة للأبنية التعليمية حيث سيتم تجديد وبناء الإدارة من جديد بحيث تصبح من الإدارات النموذجية على مستوى المحافظة والجمهورية في البناء على النظام الحديث
وفي نهاية المؤتمر أعرب الحضور من المثقفين والنشطاء عن سعادتهم للتواصل مع نوابهم في البرلمان، متمنين أن يستمر مثل هذه اللقاءات خلال المرحلة القادمة.

print

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *