قطار ثقافة المعابدة الخامس يصل مدرسه الاعداديه بنات ضمن مشروع تنمية جنوب الوادى لإكتشاف المواهب

411 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 13 أبريل 2017 - 6:54 مساءً

اسيوط / اكرم هلال

لقد أصبحت رعاية الموهوبين وتقديرهم بما يتلاءم وقدراتهم ضرورة حتمية وإستراتيجية مهمة من استراتيجيات التنشئة في وزاره الثقافه ، وذلك لكونهم ثروة وطنية غير قابلة للتعويض أو الاستبدال، وبالأخص في عصر العولمة وتفجر المعلومات والزخم الهائل للتقنية؛ لذلك يلاحظ اليوم وبشكلٍ جلي تسابق قصور وبيوت الثقافه التابعه لفرع ثقافه اسيوط فى البحث عن هؤلاء الموهوبين والمبدعين ورعايتهم، ضمن مشروع تنميه الجنوب الثقافى الثقافى .3

وفى اطار استكمال أنشطة وفعاليات «مشروع تنمية جنوب الوادى».وصل صباح اليوم الخميس 13 ابريل 2017 قطار قصر ثقافة المعابدة ليواصل بحثه عن المواهب والموهبين فى المعابده حيث وصل باحد قوافل اكتشاف المواهب الى مدرسه المعابده الاعداديه بنات وبحضور الساده المحاضرين ومقيمين المواهب ومحاضرة بعنوان «دور الفنون فى الرقى بالذوق العام» حيث ضمت القافلة لجنه تقييم مواهب ومحاضرين مكونه من

الاستاذه سوزان حسنى فتحى والاستاذ سيد طه احمد والاعلامى / اكرم عبدالمعطى حسن والاستاذ منصور عبدالحكيم مدير القصر والاستاذه أمانى عبدالله منسقه النشاط بالمدرسه والاستاذ ياسر محمد احمد مشرف النشاط بالقصر5

بدء اللقاء بالتعريف بمشروع تنميه الجنوب الثقافى والهدف منه ثم التحدث فى موضوع الفنون واثرها على الذوق العام ثم الاستماع ومشاهده المواهب وتقيمها ..وفى نهايه اللقاء استقرت القافله على اختيار افضل خمس مواهب وهم

زينب سيد عبداللطيف …موهبه فى الرسم مارينا نصر عدلى ..الغناء 3ـ رحمه اشرف عبدالمنعم .. تمثيل فاطمه حسن احمد .. تمثيل  اسراء حسين محمد …..القاء

جاء ذلك تحت رعاية د. فوزية ابو النجا رئيس إقليم وسط الصعيد  ا. يوسف القمص مدير عام الإقليم والاستاذ ضياء مكاوى مدير عام فرع ثقافه اسيوط

17918641_764223047087476_2007351195_n1

print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.