الحدث العربى والدولىعاجل

في استعراض عسكري .. الجيش الليبي يهين العلم التركي

كتب/ علاء مصطفى

استعرض الجيش الوطني الليبي، بقيادة المشير خليفة حفتر، قوته عن طريق تنفيذ مناورة عسكرية حاكى فيها هجوما عسكريا تركيا مفترضا على مدينة بنغازي شرقي البلاد.
وتأتي تلك المناورة تأتي كأحدث “استعراض لقوات الجيش الليبي العسكرية من خلال مناورة بالذخيرة الحية، تم خلالها إهانة العلم التركي بوضعه تحت أقدام جنوده”
وأعلن بيان لشعبة الإعلام الحربي بالجيش الوطني الليبي أن “اللواء 106 مُجحفل  أنه تم تفّذ مناورة عسكرية ميدانية موسعة بالذخائر الحية تحت اسم مناورة الشهيد الفريق ونيس بوخمادة، القائد الراحل للقوات الخاصة”.
وتابع البيان: “المناورة التي نُفّذت من قبل نُخبٍ من أكفأ الفرق والجنود بكل دقة وحرفية؛ شمِلت ضرباتٍ جوية من قبل الطيران الحربي. إضافة لعملية إنزال جوي لفرق المشاة وتعاملهم بالذخائر الحية الدقيقة”.
واستند سيناريو المناورة، التي تعد الثانية من نوعها لقوات الجيش خلال الشهر الحالي، على التصدي لعملية إنزال جوي وبحري مفترض، نفذته قوات تركية معادية على ساحل بنغازي، بهدف التقدم إلى منطقة بنينا في محاولة لاحتلال مطارها، والسيطرة عليه بهدف استخدامه لنقل بقية قوات “العدو”.
print
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى