شوقى يشارك في افتتاح المؤتمر الافتتاحى لمشروع تطوير التعليم كمحرك للنمو

129 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 27 مارس 2017 - 2:03 صباحًا

كتب/ باسم عبد العال
أكد الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني على أهمية أن يكون التعليم مشروع مصر القومى في السنوات القادمة، وضرورة العمل على جعله أكثر تطورًا، وقدرة على التعامل مع العالم من خلال التعلم المستمر والابتكار؛ فهو السبيل للتقدم والرقى. جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها في المؤتمر الافتتاحى لمشروع ” تطوير التعليم كمحرك للنمو” بحضور اللواء كمال الدالى محافظ الجيزة، والدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى، والدكتور جونتر فيهنبول رئيس برنامج “التنمية بالمشاركة في المناطق الحضرية”. وأشار الوزير إلى أن التعليم يحتاج لتكاتف مجتمعى وبرامج كثيرة، وتغيير في ثقافة الامتحانات، والأولويات، والدروس الخصوصية، فليس الهدف من التعليم الحصول على شهادة، ولكن الهدف إنشاء جيل أكثر قدرة على التعامل مع المعرفة، والاستفادة منها في تطوير المجتمع، وأضاف إن هذا يحتاج إلى تحسين أداء المعلم وتطوير مهاراته الفنية وفنون القيادة، فضلًا عن مراجعة نظام الثانوية العامة، ونظام التنسيق في الجامعات، وإحداث تغييرات عميقة به. كما أكد شوقى على أهمية تطوير التعليم الفني، وربطه بسوق العمل واحتياجات الدولة الاقتصادية، مشددًا على أهمية التكامل بين الجهات المعنية والعمل بروح الفريق الواحد المتكامل وليس بنظام الجزر المنعزلة؛ لتحقيق الأهداف التي ينشدها المجتمع منه. وفى سياق متصل، أكد عبد الغفار في كلمته على أن التعليم هو مشروع تنموى وقضية مصر المحورية، وهناك خطة استراتيجية خاصة بالأكاديمية لتحقيق (5) أهداف، وهى: التميز في التعليم، والتميز في البحث العلمى والابتكار، وحياة طلابية متميزة، والوفاء بالمسئولية المجتمعية، والاتجاه نحو العالمية، لذا فإن الأكاديمية تعمل في مشروع “تطوير التعليم كمحرك للنمو” بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، وجامعة الإسكندرية، وجمعية شهداء الخير للخدمات الاجتماعية، وهذا المشروع ممول من برنامج التعاون الألماني والاتحاد الأوروبى. وأضاف عبد الغفار إن المشروع يستهدف تحسين الظروف المعيشية في المناطق الحضرية المحرومة، وتطوير الخدمات التعليمية للطلبة والمواطنين من ذوى الاحتياجات الخاصة، وبناء قدرات المعلمين وإنشاء مراكز التكنولوجيا المساعدة للطلاب والمواطنين من ذوى الاحتياجات الخاصة، وتوفير أجهزة تعليمية لهم، مشيرًا إلى هذا المشروع سيتم تنفيذه في (3) مناطق، وهى: (المطرية من محافظة القاهرة، وبولاق الدكرور من محافظة الجيزة، وشبرا الخيمة من محافظة القليوبية).

print

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.