“مدبولي” يبحث مع مسئول صيني دعم الشراكة بين البلدين

كتبت / علياء مصطفى
استقبل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، وانج يانج، رئيس اللجنة الوطنية للمؤتمر الاستشارى السياسي الصيني، والذي يزور القاهرة على رأس وفد رفيع المستوى من أجل تعزيز علاقات الشراكة والتعاون مع مصر.
حضر اللقاء عن الجانب الصيني وفد يضم عددًا من القيادات أبرزهم نائب رئيس وأمين عام اللجنة الوطنية للمؤتمر الاستشاري السياسي، ورئيس لجنة شئون القوميات والديانات، ورئيس لجنة مقاطعة سيتشوان للمؤتمر الاستشارى السياسي، وسفير الصين بالقاهرة، ونائب وزير الخارجية الصيني.
وفي مستهل اللقاء، رحب رئيس مجلس الوزراء بالمسئول الصيني والوفد المرافق له، مُتقدمًا بالتهنئة بمناسبة ذكرى مرور 70 عامًا على تأسيس جمهورية الصين الشعبية، ومُتمنيًا للقيادة والشعب الصيني دوام التقدم والرخاء.
وأعرب الدكتور مصطفى مدبولي عن تقدير مصر لزيارة المسئول الصيني، والتي تأتي إمتدادًا للزيارات المهمة للمسئولين الصينيين، وأبرزها زيارة رئيس الصين في يناير 2016، والتي شهدت نقلة نوعية في العلاقات الثنائية والتنسيق في شتى المجالات، حيث تم التوقيع خلالها على أهم وأبرز وثيقتين ثنائيتين وهما “البرنامج التنفيذي للشراكة الاستراتيجية الشاملة”، و”مذكرة التفاهم للتعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق”.
وأكد مدبولي اعتزاز مصر بالشراكة القائمة بين البلدين في إطار مبادرة الحزام والطريق. وعبّر رئيس الوزراء عن سعادته بزيارة الصين في نوفمبر 2018 للمشاركة في معرض الصين الدولى للواردات “CIIE” بشنغهاي، وافتتاحه الجناح المصري باعتبار مصر ضيف شرف المعرض بهدف تعزيز التبادل التجاري بين البلدين.
وأشار رئيس الوزراء إلى العلاقة الوطيدة التي تربط قادة البلدين وخصوصية علاقات التعاون الثنائي، وهو ما يتجلى في مواقف الدعم المتبادل فيما يخص القضايا الحيوية للبلدين في المحافل الدولية والإقليمية.
ونوه رئيس الوزراء إلى حرص مصر على الاستفادة من الخبرة الصينية خاصة في المجالات التكنولوجية المتطورة، مشيرًا إلى أنه جار استكمال إنشاء “مركز تجميع واختبار الأقمار الصناعية” الذى يعُد أول مركز متخصص في المنطقة العربية، كما عبر مدبولي عن تقدير مصر لاستعداد الجانب الصيني لنقل التكنولوجيا المتطورة بمجالات التعاون ذات الأولوية.
وأكد مدبولي تقديرنا للاستثمارات الصينية القائمة وتطلعنا لزيادتها خاصة في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، حيث إن الصين تُعد المستثمر الأول بتلك المنطقة في إطار تأسيس “شركة تيدا – منطقة السويس للتعاون الاقتصادي والتجاري بين الصين ومصر”.
وفي إطار كون الصين الشريك التجاري الأول لمصر، فقد تم التأكيد أيضًا خلال اللقاء على أهمية بذل مزيد من الجهد المشترك لتقليص الفجوة بالميزان التجاري عن طريق زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الصين.
وفي ختام كلمته، أشاد الدكتور مصطفى مدبولي بنجاح القمة الأخيرة لمنتدى تعاون الصين مع أفريقيا التي شارك فيها الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية في سبتمبر 2018، مشيرًا إلى تطلعنا للتعاون مع الجانب الصيني في تنفيذ عدد من مشاريع الربط الإقليمي الأفريقية وفي مقدمتها مشروع الربط البرى بين القاهرة وكيب تاون، والربط بين بحيرات فيكتوريا والبحر الأبيض المتوسط، والذى يأتي بدوره لخدمة عملية الربط الإقليمي بمبادرة الحزام والطريق. 
وأكد الدكتور مصطفى مدبولي أن مصر تسعى لاستلهام التجربة الصينية الناجحة في التنمية، بما يمكننا من زيادة معدل النمو، وتحقيق التطور الصناعي والتكنولوجي، ورفع مستوى المعيشة.
وصرح المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن المسئول الصيني أعرب عن سعادته بإتمام الزيارة التي تعد الأولى لرئيس اللجنة الوطنية للمؤتمر الاستشاري السياسي إلى مصر منذ 20 عامًا، وأشاد بالدور المحورى الذي يقوم به الرئيس عبدالفتاح السيسي في دعم وتعزيز العلاقات الثنائية، مشيرًا إلى أنه التقى الرئيس السيسي صباح اليوم، كما التقي بالدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، وأسعده كثيرًا ما قالاه بشأن تحقيق مصر معدل نمو بلغ 5،3% العام الماضي، واستمرار معدل النمو في الارتفاع خلال العام المالي الجارى، وهو ما اعتبره المسئول الصيني نجاحًا لافتًا يستحق التقدير، لاسيما في ظل ما يشهده الاقتصاد العالمي من انكماش.
وأضاف أن الصين مهتمة بزيادة حجم استثمارات الشركات الصينية في مصر، مستعرضًا نماذج من المشاركات الصينية المهمة في مشروعات قومية ومنها منطقة قناة السويس، والعاصمة الإدارية الجديدة، ومشروع بنبان للطاقة الشمسية.
وأشار المسئول الصيني إلى انه سوف يلتقي غدًا بممثلي الشركات الصينية العاملة في مصر، للتعرف على جوانب الأعمال التي يقومون بها، وما إذا كانت لديهم أية مطالب أو مقترحات لرفعها للمسئولين المصريين. وقد عقب رئيس الوزراء بالترحيب بتلقي تقرير حول هذا الاجتماع، وما إذا كان هناك أية مشكلات تواجه الشركات الصينية للعمل على حلها فورًا، وتيسير الإجراءات الاستثمارية الخاصة بهم.
وأوضح المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء أنه فيما يخص العمل على زيادة حجم الصادرات المصرية إلى الصين، فقد رحب رئيس اللجنة الوطنية للمؤتمر الاستشاري السياسي الصيني، بقيام الصين بدعم جهود الترويج للمنتجات المصرية في الصين، من أجل المساهمة في زيادة حجم الواردات الصينية من تلك المنتجات.
كما أشاد المسئول الصيني بزيادة حجم السياحة الصينية الوافدة إلى مصر بنسبة 30% خلال السنوات الثلاث الماضية، مؤكدًا أنها سوف تشهد مزيدًا من الزيادة خلال الفترة القادمة.
واختتم المسئول الصيني حديثه بالتأكيد على محورية دور مصر في العالمين العربي والإسلامي، وكذا أهميتها كشريك مهم للصين في مبادرة الحزام والطريق، مؤكدًا حرص الصين على البناء على ما حققته العلاقات الثنائية مع مصر، بما يعود بالنفع على شعبي البلدين.
print

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *