قراءات ثقافية وتطبيقات عملية بورشة قياس الرأي بمصر الجديدة 

83 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 27 أغسطس 2019 - 9:14 مساءً

القاهرة – هبه الخولي

تعد الثّقافة، نتاج لفعل معرفي، تبادلي جدلي بين ذات تعرف، وموضوع يُفكر فيه. وفي العلوم الاجتماعيّة، فهناك حقيقة أساسيّة، وهي أنّ المجتمع البشري، موجود بفضل الثّقافة، فالسّلوك الاجتماعي بجوهره منمط ثقافياً، والثّقافة مرهونة بوجود إنسان اجتماعي، وإذا كان لا إنسان بلا تاريخ، فإنّه أيضاً لا ثقافة بلا إنسان إذ أن الانطواء على الذات هو بمنزلة مشكلة ، وليس سياقاً اجتماعياً، وسواء كان ذلك حسناً أم سيئاً، فالجميع مندمجون في العنصر البشري، وذلك الاندماج الاجتماعي، هو الّذي يمكن العلم الاجتماعي من الاعتبار بالأذواق.

وتقوم العلوم الاجتماعية على دراسة الإنسان ككائن اجتماعي يتصل بسلوكه الإنساني الذي يصدر بأشكال وأنماط المنتظمة كان ذلك بمثابة المدخل الذي تناولت من خلاله دكتورة هبه مغيب أستاذ بمعهد التخطيط القومي تطور الثقافة وانعكاساتها على البحوث الاجتماعية عارضة لمجموعة من القراءات والإشكاليات والنقد الموجه لها وذلك ضمن فعاليات الورشة التدريبية “قياس الرأي الثقافي الذي تنفذه الإدارة المركزية للتدريب وإعداد القادة الثقافيين لخمسة وعشرين متدرباً من العاملين بإقليمي غرب ووسط الدلتا والقناة وسيناء الثقافي بمقر المركزية للتدريب بمصر الجديدة .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، و‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏طاولة‏‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏
print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.