استراتيجيات تسويقية جديدة لتنوير الفكر الجماهيري بقاعة سعد الدين وهبة

92 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 5 أغسطس 2019 - 9:57 مساءً

القاهرة/ هبه الخولي 

لعبت وسائل الاعلام المختلفة خلال السنوات الماضية دوراً أساسياً في نقل وتوثيق الاحداث وتشكيل الرأي العام لامتلاكها القدرة الهائلة بالافكار التي تناسب القائمين على الاتصال وأثبتها القدره على التأثير القوي السريع والمباشرعلى الجمهور المستهدف ،وهنا يكمن دور الصحفي المحترف خاصة مع ظهورالتكنولوجيا، وتوسع دور وسائل التواصل الاجتماعيٍ مما ساعد بطبيعة الحال على خلق استراتيجية تسويق جديدة ساهمت على تنوير فكر أو قصد المرسل لاهتمام الجماهير واحتياجاتهم، وهي الاستجابة المطلوبة والناجحة لكل عملية إعلامية وعليه وجب أن تكون هذه الفكرة أو المعلومة مناسبة لمستوى إدراك وتفكير الجماهير واتجاهاتهم وعاداتهم وقيمهم.

إضافة إلى ما ذكر فإن عملية الاتصال الجماهيري، بجوهرها تعتبر عملية أو حركة ديناميكية تؤدي أدوارها الاجتماعية كأي عملية حضارية، من اجل خدمة مصلحة البناء الاجتماعي بشكل عام. وعليه فإن الاتصال يعني هنا شيء فعال وديناميكي يقوم به قادة الاتصال الاجتماعي والمسؤولين، على اختلاف درجاتهم ومستوياتهم وأفكارهم، أي انه حركة ايجابية وضرورية من نشاطات وتطوير وتنمية المجتمع. في ضوء ماذكر وليتم تطبيقة بشكل موضوعي على أرض الواقع تناول الأستاذ الحسيني عمران مدير إدارة التصحيح والمراجعة اللغوية بالهيئة الأسس العشرة للكتابة الصحفية متناولاًبالشرح الاخراج والمقال الصحفي وحرفية تناولهما بالكتابة كلا على حدى كما تناول بالشرح اليات التفاعل الاعلامي والاتصال الجماهيري من خلال التطبيقات العملية التي شملت الممارسة الميدانية والاعلان بين الخبر والترويج المؤسسي وذلك ضمن فعاليات الورشة التدريبية ”التحرير الصحفي للمواقع الالكترونية“ الذي تنفذه الإدارة المركزية للتدريب وإعداد القادة الثقافيين مركزياً بقاعة سعد الدين وهبة والمستمر حتى الثامن من الشهر الحالي لفريق العمل المشرف على المواقع الالكترونية وإدارة النشر بموقع الهيئة .

print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.