فخر العرب صلاح VS ميسي

196 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 17 يوليو 2019 - 10:13 مساءً

دمياط/ رنا جيرة الله

هل أخطأت العنوان ؟..جائز .. لكنه مقصود .. بعد مباراة الجزائر والسنغال والذي انتهي لصالح المنتخب الجزائري بهدفين مقابل هدف واحد.. كان فيه الأمل والخيبة يقفان علي خط واحد ..بعد خسارة تونس لم يعد لنا إلا فريق عربي نلتف حوله .. نلهث بجوار ١١ لاعب . نرقب من سيودع البطولة ومن سيتوج باللقب بعدما ضاع الحلم المصري .. وتسرب اللقب من أصحاب الأرض ..كأننا اكتفينا بنجاح التنظيم أما البطولة فلها أبطال آخرون ..

منذ أن شارك محمد صلاح مع منتخب مصر للشباب في كأس العالم للشباب ٢٠١١ كان صلاح يبنى أولى جسور التواصل مع جمهور أصبح يتابعه أينما ذهب ، واستطاع أن يحصل في عام ٢٠١٢ على جائزة أفضل لاعب صاعد في إفريقيا بعد مشاركته مع المنتخب الأوليمبي المصري في أولمبياد لندن ، ثم أعقبتها مشاركته في تصفيات كأس الأمم الأفريقية عام ٢٠١٣ ،وفي ٢٠١٤في التصفيات المؤهلة لكأس العالم ، وتصفيات كأس الأمم الأفريقية عام ٢٠١٥ .. كان خلالها يحصد صلاح حصاد نجوميته في بازل السويسري وتشيلسي وروما .. أصبح خلالها أيقونة الأمل ورمز الإصرار .. استطاع التفوق على كل من احترفوا قبله حتي كانت مسيرته الأبرز في ليفربول في عام ٢٠١٧ واستطاع مع منتخب بلاده الوصول لنهائي كأس الأمم الأفريقية في نفس العام ..

حتي جاء التأهل لكأس العالم عام ٢٠١٨في روسيا بعد انقطاع عن التأهل يصل ل٢٨عاما كان فيها هدف مجدي عبد الغني أيقونة النصر والفخر والسخرية ، حتى يضطر البعض لتذكيره أنه لم لم يكن الوحيد الذي يحرز في تلك فقد سبقه فيها عبد الرحمن فوزي عام ١٩٣٤، سجل صلاح هدف الفوز على الكونغو ويتأهل المنتخب للمونديال الذي لم يحرز فيه إلا شرف التأهل وعاد سريعا من البطولة ليكون صلاح ثالث لاعب مصري يحرز أهدافا في كأس العالم بعد أن سدد ضربه جزاء في شباك روسيا في المباراة التي خسرها المنتخب المصري بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد ..وتعادل مع عبد الرحمن فوزي في تسجيل الأهداف في كأس العالم بعد أن أحرز صلاح هدفه الثاني في مباراة السعودية..

.حتي جاءت بطولة الأمم الأفريقية هذا العام لتمحو كل هذا المجد بعد أن خرج المنتخب المصري في دور ال١٦بعد هزيمته من جنوب أفريقيا بهدف نظيف .. لتعلو الهتافات بإسم لاعب المنتخب الجزائري رياض محرز بأنه فخر العرب الحقيقي .. وتبدأ تويتات تهاجم رياض محرز الذي لا يتحدث العربية غلى الإطلاق وأخرى تهاجم صلاح الغير موفق مع منتخب بلاده وأيهما يستحق أن يكون فخر العرب.. كل هذا ليس له علاقة بلاعب برشلونة ذو الجذور الأرجنتينية ليونيل ميسي؟..هل تظن ذلك ؟!..

رغم بصمة ميسي في فريق برشلونة الأسبانى إلا أنه لم يوفق مع منتخب بلده الأرجنتين في كأس العالم أعوام ٢٠٠٦م،٢٠١٠، ٢٠١٤ ، ٢٠١٨،وفي بطولة كوبا أمريكا أعوام ٢٠٠٧،و٢٠١١،و٢٠١٥،و ٢٠١٩ ،ولكن بعد نهائي بطولة كوبا أمريكا المئوية عام ٢٠١٦ أعلنها صريحة بأنه قرر الاعتزال الدولي بعد هزيمة منتخب الأرجنتين أمام تشيلي، فماذا كان رد فعل الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري ؟!..

لقد قال الرئيس الأرجنتيني في مؤتمر صحفي عقب اعتزال ميسي ” نحن محظوظون، إن ميسي من ملذات الحياة، إنه هدية من الله أن يكون لدينا أفضل لاعب في العالم في بلد كروي مثل بلدنا، هو أفضل شيء لدينا في الأرجنتين ويجب الاعتناء به” .

وبعد اعتزاله بأقلّ من 48 ساعة قدّم رئيس الإتحاد الأرجنتيني لكرة القدم لويس سيجورا استقالته من رئاسة الاتحاد الذي يمرّ بأزمات كبيرة متمنياً إعادة ميسي النظر في قرار الإعتزال، وذكر بأن الأرجنتين تحتاج إلى ميسي، الذي وصفه بأنه كان يأتي ليس من أجل المال ولكن من أجل قميص الفريق، وبأنه لا يستحق أن يمر بهذه اللحظة، قبل أن يعود عن قراره يوم 12 أغسطس ويُقرّر خوض تصفيات كأس العالم 2018 مع منتخب بلاده بحسب موقع ويكيبيديا..

في حين أن أزمات اتحاد الكرة مع محمد صلاح كانت متجددة ومشتعلة ، ولم تكن فقط مواقف الشد والجذب هي العامل الأوحد. .لن نتحدث عن استخدام صوره في الدعايا بشكل غير قانوني ولا رسائله ومطالبه لاتحاد الكرة التي قابلوها بهجوم عليه يصل للتشكيك في وطنيته ..بل أخفق أيضا اتحاد الكرة في اختيار مدرب المنتخب المصري خافيير أجيري الذي أظهر ضعف المنتخب المصري مقابل الفرق الأخرى في البطولة ..

شارك صلاح وميسي في إعلان لصالح إحدى شركات المياه الغازية هذا العام .. حتى وإن صور كل منهما الإعلان بمفرده ولم يلتقيا حقيقة .. كل منهما له بصمة عالمية لا تخفى على أحد .. المشكلة في النظرة وطريقة تعامل منتخب كل منهما مع سفيره ..ميسى يرونه مستقبل الأرجنتين .. وفي مصر صلاح يحمل الهزيمة بمفرده .

print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.