ذكرى العندليب عبدالحليم حافظ

159 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 30 مارس 2019 - 12:49 صباحًا

كتب : رشوان ابوريه 
العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ، الذي رحل عن عالمنا منذ اثنان وأربعون عاماً في 30 مارس عام 1977
صاحب الشعبية الجماهيرية الجارفة التى لم تتغير بمرور السنين، تحمل حباً وتقديراً لفنان مصري عظيم خلق في قلوب الجماهير العربية مكانة لم ينافسه عليها أحد
كانت وما زالت علاقات عبد الحليم حافظ العاطفية مثارا للجدل، رغم أنه كان محاطاً بالمعجبات في كل مكان، وذكر ذلك في مذكراته حيث كن يطاردنه كل ليلة عقب الحفلات في الإسكندرية على الشاطئ وغيرها من المواقف لكنه كان دوماً يقول لهن إن قلبه ملك حبه الأول وهو الفن. وعقب وفاته انهارت الفتيات وبعضهن أقبل على الانتحار، وهناك من انتحرن بالفعل، وخرج الملايين في جنازته في مشهد مهيب
وفى الذكرى الـ 42 لرحيل عبد الحليم حافظ تقدم دار الأوبرا المصرية برئاسة الدكتور مجدى صابر أمسية رومانسية فى الثامنة مساء الأحد 31 مارس على المسرح الكبير، تحييها الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو الدكتور محمد الموجى وتتضمن باقة مختارة من أعماله منها بانوراما روائع العندليب، بلاش عتاب، كنت فين، على حسب وداد قلبى، فاتت جنبنا، صدفة، دويتو احتار خيالى، بتلومونى ليه، حبيبها آداء محمد شوقى، محمد متولى، حسام حسنى، مى حسن، وأحمد عفت

print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.