” الامم المتحدة ” تعلن دعمها لمشاريع مياه الشرب والصرف الصحى .. وتكنولوجيا حديثة لترشيد الاستهلاك

171 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 4 فبراير 2019 - 7:19 مساءً
كتب / عاطف السيد
قالت، دكتورة رانيا هداية مدير مكتب الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية ان قضية مياه الشرب على رأس أجندة الحكومة المصرية، واكدت على دعم وزارة الاسكان والمرافق لقطاع مياه الشرب والصرف الصحى.
وتابعت، هداية، ضرورة التركيز على ايجاد طرق مبتكرة غير تقليدية صديقة للبيئة لاتاحة خدمة مياه الشرب والصرف الصحى بتكاليف منخفضة قابلة للاستدامة.
واضافت انه انطلاقا من دور مكتب الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية  فى دعم التنمية العمرانية المستدامة، تم تنفيذ تقنية تكنولوجيا الترشيح الطبيعى لضفاف الانهار، من خلال تركيب 13 وحدة بمحافظة المنيا بالشراكة مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى كمرحلة تجريبية، لخدمة 180 الف نسمة بتكلفة لا تتعدى 5% من التكنولوجيا التقليدية، وساعدت فى التعامل مع مشكلات السدة الشتوية فى نطاق المحافظة.
واضافت، انه بناء على توجيهات دولة معالى الدكتور رئيس مجلس الوزراء تم اعداد دراسة جدوى للتوسع فى استخدام تكنولوجيا تقنية الترشيح الطبيعى لضفاف الانهار RBF على المستوى القومى.
وقال دكتور رفعت عبد الوهاب، استشارى البحوث والتطوير بالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، ان الشركة معنية بالتعامل مع المستجدات والتحديات التى تواجه القطاع، مثل الشح المائي والسدة الشتوية.
واشار ان تقنية الترشيح الطبيعى لضفاف الانهار لها ابعاد اقتصادية واجتماعية لانتاج مياه امنة مطابقة للمواصفات القياسية المصرية.
واوضح، عبد الوهاب، أن استخدام تكنولوجيا RBF تعتمد على استخدام المكونات الطبيعية للتربة لانتاج مياه شرب نقية بدلا من الوسط الصناعى فى محطة التنقية التقليدية، ويتوقف استخدام تلك التقنية على توافر عدد من الاشتراطات منها طبيعة ونفاذية التربة.
وتابع، ان اهم مزايا تقنية RBF سهولة التشغيل والصيانة، والتخلص الطبيعى فى الملوثات، تكنولوجيا خضراء لا تستخدم كيماويات اثناء عملية التنقية، بالاضافة الى انخفاض التكلفة.مشيرا الى ان التكلفة الاقتصادية للوحدة لا تتعدى 400 الف جنيه لقرية تعدادها 20 الف نسمة فى الوقت الذى تصل فيه تكلفة المحطة التقليدية الموازية لذات الانتاجية الى 10 مليون جنيه.
واستعرض عبد الوهاب الدول التى تستخدم تقنية RBF مشيرا ان 80% فى سويسرا تعتمد على تلك التقنية، و50% فى فرنسا ، ٤٨% فنلندا، 40% المجر، 16% بالمانيا وتستخدم فى هولندا والولايات المتحدة والهند وغيرها من الدول التى اتخذت خطوات سريعة فى هذا المجال.
واضاف ان اجمالى عدد وحدات الترشيح الطبيعى لضفاف الانهار فى مصر بلغ 61 وحدة تنتج 183 الف متر مكعب من المياه وتخدم مليون و400 الف نسمة بتكلفة 18.3 مليون جنيه.
وقال، توماس جريشك، استاذ جامعة درسدن الالمانية، ان تكنولوجيا الترشيح الطبيعى لضفاف الانهار بدأت منذ 150 عام، واستعرض تجارب الدول المختلفة فى تطبيق تلك التقنية. واوضح ان ما يميز تلك التقنية انها تعتمد على مكونات طبيعية، وتحتاج الى مزيد من التسويق على نطاق الحكومات المركزية.واكد على دور الشركة القابضة فى تكوين شراكات ناجحة وبناء القدرات والكوادر التى تستطيع تطبيق تلك التقنية.
print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.