قصر نور الايمان أكبر بيت في العالم

14 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 10 يناير 2019 - 8:34 مساءً

كتبت/مرفت شحاتة

هو المكان أو القصر الذي يقيم فيه السلطان بروناي حسن بلقيه، وهو مقر حكومته بروناي، إذا بني هذا القصر في عهده، وخطط لبنائه المهندس الفلبيني لياندرو لوكسين الخامس، في حين أنّ المهندس خوان شو صمم المناطق الداخلية فيه، وقد تمّ تمويله من شركة الإنشاءات الفلبينية آيالا الدولية، حيث أُنهي بناؤه في عام 1984م، علماً أن تكلفته بغلت حوالي 1.4 مليار دولار، حيث يقع على ضفاف نهر بروناي، ويمتد نحو الجنوب ليصل إلى العاصمة بروناي، ويكون بذلك في وسط مدينة بندر سري بكاوان بين الأشجار التي زادت من جمال منظره، علماً أنّه يصنف على أنّه أكبر بيت في العالم يبلغ السلطان بروناي من العمر حوالي 61 عاماً، ويصنّف من بين أكثر أثرياء العالم، إذ إنّ ثروته تتجاوز 33 مليار دولار، حيث تزداد ثروته بمقدار 90 يورو كلّ دقيقة ونصف، وهو من أغنى رؤوساء الدول، وأكثرهم بذخاً، وحباً للمال، وجمعاً للجواهر النفيسة، واعتماداً على الذهب والألماس في كلّ شيء، حتى أنّه يأكل من ملاعق من الذهب
بني القصر على مساحة تبلغ 2152782 قدم مربع، أي حوالي 200000م2، حيث يتكون من 1788 غرفة، منها ما هو مزيّن بالذهب والألماس، علماً أنّ هذه الغرف تحتوي على ما يقارب 650 لوحة فنية، أرخص هذه اللوحات لا تقل عن 150.000 ألف يورو، ومن 257 حماماً، إضافةً إلى قاعة المأدبة التي تستوعب حوالي 5000 ضيف، إضافةً إلى بهو احتفالات يستوعب 4000 شخص، كما يوجد فيه مسجد يستوعب 1500 مصلٍ، ويحتوي أيضاً على مرآب لتصليح السيارات، حيث يتسع لحوالي 110 سيارة، ولا بد من الإشارة إلى أن السلطان يملك عدداً هائلاً من السيارات بمختلف أنواعها يصل عددها إلى حوالي 5000 سيارة فريدة من نوعها ونادرة، كما أن فيه 5 حمامات للسباحة، وملاعب غولف، وإسطبلات، إضافةً إلى مدينة ملاهي فيها جميع الألعاب الترفيهية والفخمة، ونظراً لكبر حجمه فإّن فيه حوالي 44 سلماً، و18 مصعداً، كما يضيئه حوالي 564, 51,000 مصباح يعتبر القصر سكناً شخصياً للسلطان، كما يستخدم لكل وظائف الدولة التابعة لحكومة بروناي، علماً أنّه يضم مكتب رئيس الوزراء، وفيه مقر حكومة بروناي، كما يحتوي على غرفة العرش التي تستخدم للمناسبات الرسمية المتعددة، مثل أعياد الميلاد، أو إعلان ولي عهد، أو استثمار سنوي، ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ القصر يفتح أبوابه للناس في الأعياد فقط كعيد الفطر، حيث يحتاج الزائر إلى يوم كامل ليتفقد كل غرف القصر وبمعدل نصف دقيقة لكل غرفة.

print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.