مستشار مفتى الجمهورية : الشباب هو أساس بناء الأوطان والإسلام عظم دورهم

33 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 - 2:11 مساءً

المنوفية / ابراهيم طه

تحت رعاية الدكتور عادل مبارك رئيس جامعة المنوفية وإشراف وحضور الدكتور عبد الرحمن قرمان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة نظم قطاع خدمة المجتمع ندوة ثقافية دينية حول دور الشباب فى بناء المجتمع وذلك ضمن فعاليات الإحتفال بمهرجان الأسبوع البيئى السادس بالجامعة والمنعقد فى الفترة من 11- 15 نوفمبر الجارى بحضور عدد من الأساتذة وأعضاء هيئة التدريس وعمداء الكليات وجمع غفير من طلاب الجامعة بمختلف الكليات واستضافت الندوة فضيلة الدكتور مجدى عاشور المستشار العلمى لفضيلة مفتى الديار المصرية ،صرح بذلك الدكتور حسن خطاب أستاذ الدراسات الغسلامية ورئيس قسم اللغة العربية بكلية الآداب ومقرر الندوة .

وفى كلمته رحب الدكتور عبد الرحمن قرمان بفضيلة الدكتور مجدى عاشور فى رحاب جامعة المنوفية مؤكدا على أهمية دور جامعة المنوفية فى عقد مثل هذه الندوات التى تساعد فى ترميم بعض القيم التى أصابها العطب وتصحيح بعض العادات التى شوهتها الأفكار الهدامة لأن ماتعيشه مصر فى هذه المرحلة هو فقر أخلاقى وليس فقر مادى وأشار قرمان الى اشفاقه على جيل الشباب فى هذه الفترة لما يتعرض له من غزو فكرى غير عادى وصدمات قوية مثل محاولات البعض فى القضاء على الهوية مشيرا الى ان إعادة القيم الصحيحة مرة أخرى للمجتمعات المصرية مثل التآخى والتآلف هى مسؤلية الأزهر الشريف الذى يقدس المنقول ويحترم المعقول .

وأشار الدكتور مجدى عاشور فى كلمته الى أن يمر الإنسان في حياتهم بعدة مراحل عمرية تبدأ من الطفولة وتنتهي بمرحلة الشيخوخة، وتتخلّل تلك الفترات مرحلةً عمريةً تدعى بالشباب، وتعرف بأنّها الفترة الواقعة بين طفولة الإنسان وبلوغه، وفيها ينمو جسده وذهنه، وللشباب دور هام في بناء المجتمع، لما تتميّز به المجتمعات الغنيّة بالشباب من طاقاتٍ تبني وتغير، وقد قيل قديماً أن الطفولة قوةٌ لا عقل لها وأن الشيخوخة حكمةٌ لا قوة لها، والشباب يجمع الاثنين القوة والحكمة، وهم يعتبرون العنصر الفعال والأساسي للأمة.


مؤكدا على تبوأ الشباب مكانة عظيمة في الإسلام في مجال بناء الأمة والرقي بحضارتها في مختلف المجالات، الأمر الذي جعل منهم قدوة لباقي أترابهم، حتى بعد انقضاء زمانهم، وخلد أسماءهم وإنجازاتهم إلى يومنا هذا، كدلالة على دور الشباب في ازدهار وقوة مجتمعهم، وقد كان الصحابة رضوان الله عليهم أجمعين من حملوا راية الإسلام شباباً مع رسول الله عليه الصلاة والسلام.

معتبرا فئة الشباب أهم الفئات التي تعمل على بناء وتنمية المجتمع؛ فهي عموده الفقري الذي لا يُمكن الاستغناء عنه، فهذا المفهوم، أي الشباب، يعبر عن خصائصَ تتمثّل أساساً في القوة والحيويّة والطاقة، والقدرة على التحمل، وعلى الإنتاج في مرحلة معينة من عمر الفرد.

للشّباب دور كبير في تنمية وبناء المجتمع، ولا يقتصر دورهم على مَجالٍ مُحدّد، بل يتقاطع مع جميع المجالات الاجتماعيّة والسياسيّة والاقتصاديّة، ومُختلف قطاعات التّنمية، فمن أهمّ مميزاتهم ودورهم كقوة تغيير مجتمعية أن الشباب هم الأكثر طموحا في المجتمع، وعملية التغيير والتقدم لا تقف عند حدود بالنسبة لهم، فهم أساس التّغيير والقوة القادرة على إحداثه، لذلك يجب أن يكون استقطابُ طاقاتهم وتوظيفها أولويةَ جميع المؤسسات والمجموعات الاجتماعية التي تسعى للتغييرالحقيقى والبناء المجتمعى .

وأكد عاشور على واجبات الشاب المسلم الالتزام بالدين في كل نواحي الحياة والسلوكيات مثل السعي لإصلاح الغير وإصلاح المجتمع، فالمسلم ضد الأنانية،أداء العبادات في وقتها مما يؤدي إلى الانضباط ،الإقتداء بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم من ناحية الأفعال والأقوال وعدم التشبه بالنساء في اللباس والأفعال وطريقة الكلام والالتزام بالحلال والبعد عن الحرام.


واختتمت الندوة بحوار مفتوح مع الطلاب أجاب فيه فضيلة الدكتور على جميع الأسئلة وأزال اللبس والغموض عن الكثير من القضايا التى تشغل بال الشباب وفى الختام قام الدكتور عبد الرحمن قرمان نائب رئيس الجامعة بإهداء فضيلة الدكتور مجدى عاشور درع الجامعة اعتزازا من الجامعة وتقديرا له .

print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.