عرائس الماريونت خيوط وأصابع تغيّر الواقع وتُحيي التراث 

33 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 5 نوفمبر 2018 - 5:23 مساءً

هبه الخولي – القاهرة

بخيوط يحركها يميناً و يساراً، استطاع ”محمد فوزي” مدرب ورشة تصنيع العرائس ”المسرح الأسود“ الذي تقدمه المركزية للتدريب أن يغيّر قسمات وجوه المتدربين وأن يسرق اهتمامهم وتركيزهم التام عبر شرح تكنيكات “عرائس الماريونت” والنسب الصحيحة الخاصة بها مواضحاً أن تلك العرائس يتم تصنيعها من أخشاب متصلة ببعض المفصلات حتى يمكن استخدام الخيوط لتحريك أجزاء جسم العروسة، وهي من الفنون الشعبية التي توارى الاهتمام بها بعض الشيء في الآونة الأخيرة.
ومؤكداً علي أن صناعة عرائس الماريونت فن شامل لجميع أنواع الفنون التشكيلية السمعية والبصرية، فمُحرك عرائس الماريونت، يمر بفنون عدة تبدأ بفن النحت والرسم، مروراً بفن تصميم الأزياء والديكور، لينتهي معه بكيفية الأداء الحركي، إلى جانب التلحين وعمل المونتاج.وموضحاً أن عرائس الماريونت تدخل البهجة على حياة من يتابع عروضها، ويمكنها أن توصل فكرة لأحدهم أو أن تساعد في تعدل سلوكاً معيناً

print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.