حادث أوتوبيس المنيا .. ملعوبة في وقت قاتل

15 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 نوفمبر 2018 - 12:23 مساءً

كتبت : أسماء فكري السعيد علي

سويعات قليلة وينطلق المنتدي العالمي للشباب .. المنتدي الذي تتوجه له جميع أنظار العالم والذي حضر له خيرة شباب العالم من كافة بقاع الأرض ليتحاوروا ويتشاوروا فيما بينهم متبادلين خبراتهم وتجارب نجاح بلادهم حتي تستفيد مصر والمصريين من ذلك عالميا وإقتصاديا وإجتماعيا وسياحيا .. مما يثبت ركائن الدولة المصرية ويعزز وضعها بالمجتمع الدولي ..
ولكن الحاقدين والكارهين لمصر والمصريين لا يريدون ذلك فأخذوا هدنة ساكنة في الأيام الماضية حتي يضربوا ضربة في وقت هو القاتل يراه العالم أجمع وهم بمصر ..
في الآونة الأخيرة انحصرت الهجمات الإرهابية وعمليات الإغتيالات كثيرا مما ولد لدي نفوس المصريين أننا والحمد لله نمشي في الطريق الصحيح لمواجهة الإرهاب ومع الهجمات والمداهمات المستمرة للأوكار الإرهابية سواء في سيناء وباقي محافظات أم الدنيا ظننا أننا بالفعل قد انتهينا وخلصنا من كابوس يسمي الإرهاب ..
ولكن .. ومع الأسف .. كان ثباتهم ذاك هو الهدوء الذي يسبق العاصفة .. فقوي الشر كانت ساكنة الفترة الماضية بأكملها لتقوم بعملية خسيسة تضرب فيها عصافير كثيرة بحجر واحد .. فاليوم وقبيل سويعات قليلة من إنطلاق منتدي شباب العالم يقوم الإرهاب بالهجوم علي أوتوبيس يقل مجموعة من الأقباط كانوا ذاهبين لدير بالمنيا للصلاة .. ليغتالوا منهم من يغتالون ويصيبوا أخرون ليتحدوا مصر المصريين بهذه الفعلة في ذاك الوقت بالذات ..
ولكن ما هو كان هدفهم بالقيام بهذا العمل الخسيس في ذاك الوقت ..
أنا من رأيي الشخصي ومن تحليلي لعمليات سابقة ما قاموا به اليوم من خسة وحقد ما هو إلا رسالة يوجهونها لكثيرين يتحدونهم بها ويقولون لهم نحن مازلنا هنا موجودون نرهبكم بأفعالنا .. وأول عصفور ضرب بهذه الفعلة هم الشباب الذين قدموا لمصر ليحضروا منتدي شباب العالم فهم سفراء بمصر لدولهم وبالتالي هذا الحادث يعكس صورة سلبية في أذهانهم مما يجعل لديهم خوف وقلق من الوجود أو القدوم لمصر ثانية لعدم وجود الأمن ولا الأمان بها وبالتالي يعكسون هذه الصورة لبلادهم وشعوبهم ويترتب علي ذلك تراجع ودمار السياحة بمصر وتدمير مصدر أساسي للدخل بمصر وتنمية العملات الأجنبية ..
العصفور الثاني .. هو إعطاء صورة لهؤلاء الشباب أن الأقباط مضطهدون بمصر وأن القوات والحكومة المصرية لا تقدر علي حمايتهم وبالتالي يكون هؤلاء الكارهين والحاقدين قد نجحوا في إنجاح مخططاتهم القديمة بالتدخلات الدولية من دول هدفها الأساسي هو تدمير مصر والتدخل في شئونها وحجتهم هي حماية أقباط مصر أو من يوصفوهم بالأقلية ..
العصفور الثالث .. هو زيادة الضغط علي قوات الشرطة المصرية وقوات الجيش التي تواجه الإرهاب بكل مصر وبالتالي ومع وجود المنتدي يزداد الضغط مما ينهك القوات ويشتت تفكيرهم وبالتالي هذا يسمح لهم القيام بعمليات أخري ..
العصفور الرابع .. هو زرع الخوف بقلوب الإخوة الأقباط وزعزعة الثقة بداخلهم بأنهم ببلدهم في أمان وحماية وخاصة مع اقتراب أعيادهم وإحتفالاتهم بالكريسماس وأعياد الميلاد مما يكسر فرحتهم وبالتالي يطلبون الحماية الدولية لهم ..
العصفور الخامس .. هو إحراج الرئيس عبدالفتاح السيسي أمام العالم أجمع بتكذيبه عندما صرح وقال أننا نجحنا في القضاء علي الإرهاب وثابرون ومصممون علي دحره نهائيا ..

ولكن .. هيهات هيهات لهؤلاء الخونة الحاقدين من ليس لهم ملة ولا دين .. من يدعون الإسلام وهم عنه بعيدين .. فلقد خسرتم وضاع حجركم هباءا .. لأن الوعي والحمد لله قد زاد في عقول المصريين مما زاد من الترابط بينهم وجعلهم يد واحدة بالإضافة أن ما فعلتوه يدينكم أنتم أمام شباب العالم ويجعلهم يتعاطفون مع مصر والمصريين لعلمهم وتأكدهم من الخطر الذي نواجهه بسبب الإرهاب الذي لم يفرق بين غني وفقير أو كبير وصغير أو شاب وفتاة أو مسلم ومسيحي أو مصري وأجنبي ..
لقد خسرتم وهبطت كفتكم وستظل تهبط يوما تلو الآخر ولن تنجحوا أبدا لأن الله وعد في كتابه أن مصر ستكون آمنة حتي يوم الدين والرسول بشر بأن يتخذ العالم منهم جندا لأنهم خير جنود الأرض وأن أهلها سيكونون في رباط ليوم القيامة .. وبالتالي ما تفعلوه من هجمات غادرة ما هي إلا أفعال تزيدنا صلابة وترابط وتقارب بين أوصال المجتمع المصري كافة تجعلنا قادرون علي مواجهتكم ودحركم والقضاء عليكم بأمر الله ..
فلتذهبوا أيها الإرهابيون للجحيم ولتموتوا بغيظكم ..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.