إعتراف محمود نظمي بعدم قتله لطفليه وموقفه القانوني جراء الاعتراف

835 views مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 24 أكتوبر 2018 - 9:25 صباحًا

الدقهلية/اسماء عرفات

انكر محمود نظمي أمام المحكمة اليوم ارتكابه جريمة قتل إبنيه محمد وريان وفقا لما قاله محاميه عبدالستار جاد الذي قال بأن المتهم قد تم إجباره على اعترافاته الاولى في القضية

كما ان  محمود نظمي السيد، والد الطفلين “ريان ومحمد”، كان قد اعترف من قبل بقتلهما وإلقاء جثتيهما في إحدى الترع بناحية مدينة فارسكور بمحافظة دمياط، عقب مروره بضائقه مالية، ودخوله في مناوشات مع عدد من تجار الآثار والمخدرات، وكرر اعترافه بذلك اكثر من مرة.

كما أكد الدكتور محمود كبيش استاذ القانون الجنائي وعميد كلية الحقوق سابقا أن تراجع محمود نظمي عن اعترافه ربما لايفيد سير القضية لنص قانون العقوبات على أن للمحكمة حرية الاعتقاد من واقع التحقيقات والادلة

كما اضاف كبيش انه لايوجد مانع قانوني أمام المحكمة للأخذ بها، فمن الممكن أن ترى أن إنكاره لا يطابق الحقيقة، أما في حالة اقتناعها بالإنكار سننتظر اكتمال الأدلةوالظروف المحيطة بالقضية.

كما قال الدكتور نبيل سالم استاذ القانون الجنائي بجامعة عين شمس انه في حالة اقتناع المحكمة بصحة إنكار المتهم للاعترافات الأولى، تتحقق من باقي الأدلة في القضية وتبني موقفها على أساسها، مشيرًا كذلك إلى أنه لا يوجد قانون ما يجبر المحكمة على الأخذ بالاعتراف الأول أو إنكاره، وأن العبرة بالتحقيق النهائي الذي تجريه وما تتوصل إليه من دلائل.

كانت قضية محمود نظمي والمتهم بقتل نجيله نالت حيزا كبيرا من الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد للاعتراف واخر منكر، لتتضح معالم القضية اليوم عقب إنكاره لاعترافه المسبق ووسط فرحة عارمة من ذويه بعد اعترافه بعدم القتل لتؤجل القضية بذلك لجلسة الخامس والعشرين من الشهر الجاري للنطق بالحكم.

print

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.