عاجل: إعلان المملكة العربية السعودية مقتل خاشقجي

421 views مشاهدة
أخر تحديث : السبت 20 أكتوبر 2018 - 8:33 صباحًا

السعودية/اسماء عرفات

قامت النيابة العامة السعودية بإنهاء التحقيقات الأولية فيما يخص قضية خاشقجي وتبين أن المناقشات التي كانت بينه وبين أشخاص قابلهم أثناء تواجده في مقر القنصلية السعودية في اسطنبول  أدت إلى شجار نتج عنه اشتباك بالأيدي مع الصحفي جمال خاشقجي مما أدى إلى وفاته.

وتؤكد النيابة العامة أن تحقيقاتها فى هذه القضية مستمرة مع المتورطين والمشتبه بهم على ذمة القضية والذين يبلغ عددهم حتى الآن 18 شخصاً جميعهم يحملون الجنسية السعودية، تمهيداً للوصول إلى كافة الحقائق وإعلانها، ومحاسبة جميع المتورطين في هذه القضية وتقديمهم للعدالة .

كما وأعلنت السلطات السعودية، إعفاء المستشار  سعود القحطاني  المستشار بالديوان الملكي السعودى، من مهامه، كما واعلنت القناة الإخبارية السعودية عن صدور أمر ملكى سعودى بإعفاء أحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة بالبلاد.

كما أعفى العاهل السعودي ثلاثة ضباط كبار بالاستخبارت السعودية هم مساعد رئيس الاستخبارات العامة لشؤون الاستخبارات اللواء الطيار محمد بن صالح الرميح، ومساعد رئيس الاستخبارات العامة للموارد البشرية اللواء عبدالله بن خليفة الشايع، ومدير الإدارة العامة للأمن والحماية برئاسة الاستخبارات العامة اللواء رشاد بن حامد المحمادي.

هيكلة الاستخبارات

ووفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية فإنه “بناء على ما رفعه ولي العهد إلى العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، عن الحاجة الماسة والملحة لإعادة هيكلة رئاسة الاستخبارات العامة وتحديث نظامها ولوائحها وتحديد صلاحياتها بشكل دقيق فإنه تم تشكيل لجنة وزارية برئاسة بن سلمان”.

كما أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سالمان  بن عبدالعزيز آل سعود النائب العام فى المملكة العربية السعودية برقم 5709 وتاريخ 3 / 2 / 1440 هـ بالتشديد على اجراء التحقيقات فى ذلك، كما وقامت النيابة العامة السعودية بالتحقيق مع عدد من المتورطين  بناء على المعلومات التى قدمتها السلطات التركية للفريق الأمنى المشترك لمعرفة ما إذا كان لدى أى منهم معلومات أو له علاقة فيما حدث حيث كانت المعلومات التى تنقل للجهات الأمنية تشير إلى مغادرة المواطن جمال خاشقجى القنصلية .

وبتوجيه القيادة العامة السعودية لمعرفة الحقيقة بكل ما تحمل كشفت نتائج التحقيقات الأولية، أن المناقشات التى تمت مع المواطن جمال خاشقجى في ظل تواجده فى قنصلية المملكة فى إسطنبول مع المشتبه بهم لم تكن نقاشات عادية  وتطورت بشكل سلبى مما نتج عن ذلك  حدوث شجار واشتباك بالأيدى بين بعضهم وبين المواطن جمال خاشقجى، وتطورت المناقشات مما أدت إلى وفاته ـ رحمه الله ـ ومحاولتهم اخفاء الأمر والتغطية على ذلك.

واضاف المصدر أن التحقيقات في قضية خاشقجي مازالت مستمرة مع المتورطين في هذه القضية والبالغ عددهم 18 شخص يحملون الجنسية السعودية، وتعرب المملكة العربية السعودية عن بالف أسفها الى ما وصلت إليه الامور من مستجدات غير مرضية، وشددت على ضرورة ظهور الحقائق كاملة للرأي العام ومحاسبة جميع من شارك في القضية وتقديمهم للعدالة واحالتهم الى المحاكم المختصة بالمملكة العربية السعودية.

كانت قضية خاشقجي حديث الرأي العام في الأيام الأخيرة عقب اختفائه في القنصلية السعودية باسطنبول كما أنها نالت جدلا واسعا خاصة بعد تدخل دول العالم لمعرفة حقيقة مقتل واختفاء خاشقجي لما يناله الصحفي من مكانة عالمية واسعة وتناوله لأهم القضايا التي تشغل الربيع العربي بل والعالمي.

print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.