التعليم نعمة أم نقمة؟ سؤالا تم طرحه بحادث طفل مصر الجديدة بالقاهرة

489 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 - 10:45 مساءً

القاهرة/اسماء عرفات

أعتاد الآباء والأمهات على ذهاب أبنائهم لمدارسهم صباح كل يوم لتأهيلهم تعليميا الى حياة افضل وعالم اكثر رقي، كان التعليم ولازال طريقا للرقي بمستوى الفكر، لكن مالم نعتاده هو جرائم البلطجة والتنمر بين الأطفال بل وبين أولياء الأمور ايضا على أسباب لم تذكر.

اختلف حادث اليوم عن السيناريو المعتاد بشجار الاطفال بعضهم البعض، حيث شهدت مدرسة الشهيد نبيل الوقاد بمصر الجديدة بالقاهرة وقوع حادث إصابة طفل بسبب شجاره مع زميلته فقامت والدة الفتاة بإلاتيان بكلب حراسة أسود اللون لتنتقم لابنتها من الطفل.

وكانت تفاصيل الواقعة بمصر الجديدة صباح اليوم أمام مدرسة الشهيد نبيل الوقاد، بعد قيام الطفل بالاعتداء على الفتاة أثناء لعبهما سويا، فقامت والدة الفتاة بانتظار الطفل أمام المدرسة عقب انتهاء اليوم الدراسي وبصحبتها كلب حراسة أطلقته على الطفل فور خروجه من المدرسة ليصاب الطفل بجروح قطعية بالغة في وجهه، ليستمر بذلك مسلسل الاعتداءات والبلطجة في المؤسسات التعليمية دون رادع.

print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.