بالصور : ” الثأر ” يغادر قرية كوم يعقوب بعد انهاء اخر خصومة ثأرية بين عائلتى ” ال عيسى والبحاروة ” 

3٬519 views مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 21 سبتمبر 2018 - 11:29 صباحًا

قنا / عاطف السيد

شهدت قرية كوم يعقوب بمدينة أبوتشت،شمال قنا ،  انهاء اخر الخصومات الثأرية بعد عقد جلسة الصلح الـ 95 بمحافظةقنا خلال ألاربع سنوات الماضية، وذلك بحضور اللواء عبدالحميد الهجان ” محافظ قنا” واللواء مجدي القاضي “مساعد وزير الداخلية مدير أمن قنا” واللواء محمود حسن ” مدير المباحث الجنائية بقنا ” وعدد كبير من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية والدينية وكبار العائلات والقبائل بالإضافة إلي عدد كبير من أبناء القرية والقرى المجاورة.

حيث بدأت مراسم الصلح بقراءة القران الكريم ثم تلاها تقديم ” القودة ” من عبدالفتاح محمد حسين ” من عائلة البحاروة ”  الى على فؤاد العطوى ” عائلة أل عيسى ” فى جو من البهجة والدموع التى انهالت على الطرفين من عظم الموقف الجليل حيث تعانق الطرفان منهيان بذلك صفحة الثأر البغيض بين العائلتين وفى القرية باكملها.

حيث اكد اللواء عبدالحميد الهجان ، أن صلح القودة الذى عقد بين أبناء آل عيسى والبحاروه يأتى تزامنا مع ذكرى يوم عاشوراء، متمنياً أن يبارك الله هذا الصلح، معرباً عن تقديره لأبناء العائلتين لإعلائهم صوت العقل وموافقتهم على اتمام الصلح ونبذهم الخلافات وإتباعهم لتعاليم الدين الاسلامي السمحة التي تدعو إلي العفو والتسامح والصفح، مشيداً بجهود كل من شارك في إنجاح الصلح من قيادات مديرية الأمن ورئيس وأعضاء لجنة المصالحات وكبار العائلات والشيوخ ورجال الدين .

وأكد “الهجان” أن هذا الصلح هو السادس خلال أسبوعين مشيراً إلى أن ذلك ما كان ليتم لولا جهود رجال الأمن وأعضاء لجنة المصالحات والدور التوعوى لوسائل الإعلام ودور الثقافة ومراكز الشباب ووزارة التربية والتعليم والجامعة ودور العبادة.

من جانبه أكد اللواء مجدى القاضى ، أن مديرية أمن قنا تولى اهتماماً كبيراً لملف الخصومات الثأرية وتعمل وفق خطة متكاملة بالتعاون مع المحافظة وأعضاء لجنة المصالحات والقيادات الشعبية لإنهاء كافة الخلافات للوصول نحو قنا خالية من الخصومات الثأرية، داعياً الأهالى إلى ضرورة الإلتزام بمبادرة ” قنا بلا أسلحة ” التى أطلقتها المديرية خلال الشهر الماضى، مقدما شكره وتقديره لأبناء العائلتين ووجه الدعوة لجميع العائلات المتخاصمة بأن تتأسى بالعائلتين وتنهى خصوماتها ليعم الأمن والسلام بين الجميع. محذرا فى ذات الوقت من استخدام الاسلحة النارية الغير مرخصة فى المناسبات او الخلافات ومشددا على تطبيق القانون على المخالفين.

بينما ناشد الشيخ محمد الطراوى ” وكيل وزارة الاوقاف ” جميع المتخاصمين الى نبذ العنف والخلافات والتوجه نحو التسامح وترك العصبية المقيتة اقتداءا بالدين الحنيف والسنة النبوية المباركة.

وتعود احداث القضية لثلاث سنوات حين نشبت مشاجرة بين الطرفين تطورت بالاسلحة وانتهت باصابة احد ابناء عائلة البحاروة،  اودت بحياته على الفور ، 

ثم تجددت الخصومة مرة اخرى منذ ما يقرب من عامين حينما تم اطلاق النار على شقيقين من بيت العطوى ” ال عيسى ” اودت بحياة احدهما على الفور واصابة الاخر، 

وتدخل أهل الخير من لجنة المصالحات وابناء القرية المخلصين ليتم توقيع اتفاق بين العائلتين تقوم بموجبه عائلة البحاروة بتقديم ” القودة ” الى ” أل العطوى ” والعدول عن اقوال الطرفين امام الجهات القصائية، انهاءا للخصومة الثارية بينهما

حضر واجتهد فى اتمام مراسم الصلح اعضاء لجنة المصالحات بقيادة الشيخ عبدالمعطى ابوذيد ، رئيس اللجنة ، وجهود كلا الشيخ محمود السيد والاستاذ جمال عمار وجمال عبداللطيف وحسام عيسى وعنتر عبدالعزيز ، ولفيف من القيادات الامنية والتنفيذية  التى شملت الاستاذ خالد عويس ، رئيس مدينة ابوتشت ، واللواء اشرف عطا ” مساعد مدير امن قنا لقطاع الشمال ” واللواء عبدالجواد محمد ” مساعد المدير لفرقة ابوتشت ” والمقدم هادى الخطيب ” وكيل فرع البحث الجنائى ” والرائد محمد الخطيب ، رئيس المباحث ، والنقباء محمد هريدى ومحمد الشامى واحمد صلاح ، معاونى مباحث ابوتشت ” 

print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.