” فرنسيس ” يرفع دعوي قضائية لحل المجلس الاكليركي للكنيسة الأرثوذكسية المصرية

246 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 21 يونيو 2018 - 2:31 مساءً

كتب /عاطف السيد
 أقام ” اسحاق فرنسيس”  رئيس رابطه الصرخه للأحوال الشخصية واحد اقطاب وكوادر الاقباط ، دعوى قضائية لحل ذلك المجلس المنوط به كافه مسائل الطلاق والزواج في الكنيسه المصريه وهو كيان مكون من مجموعه من الاباء والكهنه يراسه البابا تواضروس وله عده افرع اقليميه ويختص بالفصل في جميع مشاكل الزواج والطلاق للمسيحيين
حيث أكد ايمن محفوظ المحامى ، مقيم الدعوى القضائية ”  ان المجلس الاكليركي قد اعترفت به الكنيسة في لائحتها الداخليه الا ان مصدر نشأه المجلس كانبناء علي لائحه المجلس الملي لارثوذكس بناء علي قرار الباب العالي ولائحته التنفذيه الصادر 1883ميلاديه وذلك يعد اقرار من الكنيسه بان المجلس صدر بناء علي قانون من سلطه التشريع في ذلك الوقت وبما ان اساس المجلس الاكليركي مصدره القانون فانه يجوز لكل ذي مصلحه او صفه ان يطعن علي وجوده وقرارته قانونا وان كان له رئاسة من رجال الدين او اعترفت به الكنيسه واقرته فلا يجوز ان نصبغ عليه الصفه الدينيه ثم ان قرارت هذا المجلس واعماله لها طبيعه قضائيه مثل تقديم التظلمات والاستئنافات ومواعيدها ودراسه الاحكام لقضائيه وعمل التحقيقات وان كان الزواج في المسيحية هو سر مقدس الا ان هذا لايغير من طبيعه المجلس الاداريه الذي لا يمكن وصفه بالقداسه
فلابد ان يكون من اعضاء هذا المجلس من أعضاء السلك القضائي وتحت اشراف قضائي واصبح المجلس الاكليركي بمثابه دوله منعزله عن النظام القضائي المصري وسلطه الدوله وهذا المجلس انما اشبه من بعيد بالمحاكم الشرعيه الإسلامية التي تم الغاءها وتتطور الامر حتي الوصول إلى محاكم الاسره وحيث ان المجلس الاكليركي لم يحقق امال الاقباط في حل اعقد مشكله تواجه المسحيين في مصر
فلهذا تم رفع الدعوي بالغاء القرار السلبي لسياده وزير العدل بالغاء المجلس الاكليركي للكنيسة الأرثوذكسية المصرية واحلاله بلجنه قضائية تخضع لوزارة العدل وان ينفذ الحكم بمسودته بلا اعلان
وحملت الدعوي رقم46731 لسنه 72 قضائية

print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.