تقرير “المرأة والأرض في العالم الإسلامي”

87 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 17 مايو 2018 - 10:19 مساءً

القاهرة / حسن الشامي

أطلقت وحدة الأراضي في برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-Habitat)، والشبكة العالمية لأدوات الأراض GLTN تقرير”المرأة والأرض في العالم الإسلامي: مسارات لزيادة فرص الوصول إلي الأراضي من أجل تحقيق التنمية والسلام وحقوق الإنسان”.
يقدم المنشور – الذي تم تطويره بشكل مشترك من قبل برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-Habitat)، جامعة شرق لندن، معهد التدريب والدراسات الحضرية والاتحاد العربي للمساحين – إرشادات عملية تستند إلى الأدلة حول كيفية تحسين وصول المرأة إلى الأرض كعنصر أساسي لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية وضمان حقوق الإنسان والسلام والاستقرار في سياق المجتمعات المسلمة.
يشير التقرير الي أن التحديات التي تواجه النساء اللواتي يعشن في دول إسلامية لا تختلف اختلافاً جوهرياً عن تلك التي تواجهها النساء في أجزاء أخرى من العالم: فأدوار النوع الاجتماعي المحددة اجتماعياً، وديناميات القوة غير المتساوية، والممارسات الأسرية التمييزية، وعدم المساواة في الوصول إلى العدالة هي الأكثر شيوعاً. ومع ذلك، فإن 20 في المائة من سكان العالم مسلمون، وفي هذا السياق تظهر أنماطاً معينة خاصة بالأراضي تعكس الممارسات العرفية والدينية كعناصر مشتركة تخلق فرصاً لمواجهة هذه التحديات.
يبحث التقرير في هذه العناصر المشتركة، ويستعرض الأطر الدولية والقوانين الوطنية، ويحلل مجموعة واسعة من الخبرات القطرية. كما يُقارن خيارات الحيازة المختلفة ويولى اهتمام خاص لحماية حقوق المرأة في الأرض من خلال الميراث وعند الزواج، حيث يعاد تعريف نظام الأراضي والممتلكات للأسرة.
يستعرض التقرير الإصلاحات القانونية والإدارية والوصول إلى العدالة والائتمان والتمويل الصغير كشروط هامة للتغيير. كما يولي اهتمام خاص لحماية حقوق الأراضي والمساكن للنساء النزحات في الدول المتأثرة بالصراع.

لا يتوفر نص بديل تلقائي.
print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.