بالصور .. ستاد المنوفية الرياضى : جايين يطوروه ….. خربوه !!! مناشدات بالجملة لرئيس الجمهورية ورئاسة الوزراء بسرعة الانتهاء من تطويره الشارع المنوفى يغلى !! .. وفرق المنوفية أكثر المتضررين

90 views مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 7 مايو 2018 - 11:48 صباحًا

المنوفية / ابراهيم طه

عقب ألأحداث المؤسفة التى شهدها ملعب بورسعيد فى مباراة الأهلى والمصرى البورسعيدى والتى راح ضحيتها 74 من شباب وجماهير النادى الأهلى أقر الإتحاد المصرى لكرة القدم ضرورة تطوير الملاعب الرياضية لتصبح أكثر أمانا على أرواح الجماهير فمنذ  أربع  سنوات تقريبا تقررغلق الصرح الرياضي الأبرز في المنوفية ستاد المنوفية ،و تسلمته الشركة الوطنية للإنشاءات التابعة للقوات المسلحة  بغرض تطويره في 14 فبراير 2014حيث حددت المقايسات التقديرية الأولية المدة المحددة للانتهاء من أعمال التطويربه الى  18 شهرًا، على ان تتسلمه مديرية الشباب والرياضة بالمنوفية في أغسطس من عام 2015.. هكذا بدأ الوضع الى ان تطور وتحول تطوير الإستاد الى الإحلال والتجديد  بدلا من التطوير وأغلق الإستاد منذ هذا التاريخ وخسر الشارع الرياضى المنوفى صرح كبير كان قادراً على نقل المحافظة رياضيا الى وضع قد يكون أفضل بكثير مما هى عليه الآن الى أن أصبحنا فى مايو 2018 ، وحتى الآن لم يبدأ العمل في تطوير الاستاد بشكل فعلي رغم مرور 48 شهرًا. ويسرد التقرير بداية الأزمة ..

أزمة بين وزارة الإسكان والشركة المنفذة :

حيث  تسببت مديرية الإسكان والمرافق في محافظة المنوفية في حدوث أزمة مع الشركة المنفذة بعدما أجرى مسؤولي الإسكان معاينات ومقايسات غير دقيقة في منشآت الاستاد، مما دفع الشركة المنفذة للانسحاب من تنفيذ المشروع، والتوقف عن العمل في أبريل 2015،بالاضافة الى عدم كفاية الميزانية المحددة وقتها، وعادت الشركة من جديد في سبتمبر 2015 لتستكمل  أعمال التطوير بالاستاد ثم توقفت عن العمل مرة أخرى في فبراير 2016، بسبب التأخر فى سداد الدفعات المطلوبة من النفقات، إلى أن توقف تنفيذ التطوير منذ ذلك التاريخ حتى الآن دون وجود تدخلات من محافظ المنوفية أو وزارة الشباب والرياضة، بعدما تخطت قيمة الميزانية المقررة للإنتهاء من المشروع حاجز 170 مليون جنيه، رغم أن الميزانية التي أعلنت في البداية للتطوير كانت 26 مليون جنيه، وبعد غلاء الأسعار وتوقف الأعمال وصلت إلى 38 مليون جنيه قبل أن تصل إلى 170 مليون جنيه، ليتواصل معها إغلاق الاستاد للعام الرابع على التوالي لحين إنهاء الاعتمادات المالية بين هيئة الإسكان ومحافظ المنوفية… وبعد القبض على محافظ المنوفية السابق أخذت المفاوضات شكلا أكثر جدية وتدخلت المحافظة لإيجاد حلول وسطية وتقارب فى وجهات النظر فتقرر تشكيل لجنة ثلاثية ضمت ديوان عام المحافظة ومديرية الإسكان والشباب والرياضة ممثلة فى وكيل وزارة الشباب بالمنوفية ومدير عام المنشآت الرياضية وبعد مباحثات انتهت اللجنة مؤخرا الى سحب الأعمال من الشركة الوطنية وأوصت باسناد المشروع من جديد الى شركة أخرى الامر الذى أثار غضب الشركة المنفذة ..

وناشد المسؤولين بمديرية الشباب والرياضة وجميع الرياضيين والعاملين والمسؤولين بالاستاد الرياضى رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء سرعة الإنتهاء من هذا المشروع وتحقيق حلم الرياضيين فى المحافظة بالكامل فى امتلاك ستاد وصرح رياضى كبير ناهيك عن العائد المادى الذى سوف يعود على المحافظة كأحد روافد الدخل ..

فرق الدورى الممتاز (ب ) الأكثر تضررا

ويعد فريق جمهورية شبين الذي شارك في دوري القسم الثاني لكرة القدم الأكثر تضررًا من غلق الاستاد ،لعدم امتلاكه ملعباً لخوض التدريبات والمباريات، بسبب تأخر تطوير ملعب النادي بجانب سوء أرضية ملعب ستاد جامعة المنوفية مما أجبر مسئولى الإتحاد المصرى لكرة القدم باجبار النادى على اللعب خارج أرضه مما أثر سلبا على نتائج الفريق وأصبح يصارع من أجل البقاء لا من أجل الصعود أضف الى ذلك صعود فريق أخر للموسم القادم وهو فريق مركز شباب تلا الأمر الذى يزيد الأمر تعقيدا فأصبح لمحافظة المنوفية فريقين فى الممتاز ( ب) والسؤال الصعب كيف ستتحمل هذه الفرق نفقات اللعب على ملعب خارج الديار ؟!  .

سخط عارم بين الجماهير فى الشارع المنوفى

ووسط حالة من السخط العارم والغليان الذى يشهده الشارع الرياضى بالمنوفية تساءل الوسط الرياضي داخل المحافظة عن أسباب استمرار غلق الاستاد كل هذه الفترة، وتخاذل المسؤلين ، ووزير الشباب والرياضة عن التحقيق في تلك “المهزلة” التي تضرب الوسط الرياضي فى المحافظة بشكل عام وطالب أبناء المحافظة رئيس الوزراء بسرعة التحرك وتحقيق حلم اهالى المحافظة بالكامل فى امتلاك صرح رياضى محترم  .

وفى تصريحات خاصة من أحد المسؤلين فى مديرية الشباب والرياضة بالمحافظة أكد المصدر أن تطوير استاد شبين الكوم من المفترض أن يشمل عمل نجيل طبيعي للملعب بنظام الصرف والري، وتركيب تراك ترتان، وبوابات إلكترونية، وكاميرات مراقبة، وتطوير للمدرجات، وتركيب شاشة عملاقة ، وإنشاء صالة للسونا والجاكوزي، وصالات للألعاب الفردية للأبطال من ذوي الاحتياجات الخاصة للتدريب بها، بالإضافة إلى إزالة جانب من المدرجات الآيلة للسقوط .

print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.