“عشماوي “يفتح ملف منطقه ” كباري الرياح آلتوفيقي” ويشدد على إزالة الإشغالات لتحقيق السيولة المرورية ببنها

545 views مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 19 أبريل 2018 - 9:40 مساءً

القليوبية/احمد فهمى

عقد اللواء محمود عشماوي محافظ القليوبية إجتماعا بحضور المهندس مصطفى عباس السكرتير العام المساعد و نائب مدير الامن و نائب مدير إدارة المرور ومدير إدارة شرطة المرافق ونجوى العشري رئيس مركز ومدينة بنها و وكيل وزارة الرى و مدير مديرية الطرق ومديرى ومسئولى السكة الحديد ومركز الشبكات الارضية ومشروع مواقف السيارات والمكتب الفنى والتطوير الحضرى والعشوائيات

حيث تمت مناقشة تكدس الباعة الجائلين بحرم الطريق بمناطق عزبة السوق وعزبة الحرس ووابور الثلج والمنشية وتوفير أماكن لهم بعيدة عن حرم الطريق والتكدس المروري لسيارات السوزوكي وتخصيص أماكن لهم لتنظيم الحالة المرورية

كما سيتم عمل نقطة مرور بعد تحديد مكان لها واستغلال الأماكن الفضاء لتسهيل نقل الباعة الجائلين من حرم الطريق إليها ومحاسبة المخالفين لذلك وتجهيز مدرجات للباعة تحت الكباري لتحسين منظومة المرور والتكدس بالميادين وبطريق الرياح التوفيقي.

كما وجه عشماوي بتوصيل مرافق كهرباء لهم للإنارة مشددا على نقل جميع الباعة للاماكن المحددة لهم وعدم مخالفة ذلك ودراسة بعض الأماكن تحت الكباري لإقامة نقطة إسعاف كما ناقش عشماوي مشكلات الطرق المؤدية إلى عزبة الزراعة وعزبة السوق

مثل الأتربة والقمامة وتغييرها بمظهر حضاري وجمالي يليق بالمدينة حيث كلف المحافظ مديرية الري بإزالة القمامة والأتربة الملقاة على طريق الرياح التوفيقي بالتنسيق مع مجلس مدينة بنها

كما وجه مسئولي السكك الحديدية بغلق الأماكن الخطيرة التي يعبر منها المواطنين للحفاظ على سلامتهم مع مراعاة وضع برواز حديدي على شكل زجزاج للمواطن عند عبوره المزلقان للحفاظ على أرواح المواطنين

كما شدد عشماوي على عدم التهاون مع المتعدين على حرم الطريق من باعة وغيرهم ومحاسبة من يخالف ذلك فورا.

print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.