العداء الأثيوبي “جيرما” في السجن لمدة ثلاثة سنوات بسبب المُنشطات

بقلم: لزهر دخان

يتألف الحُكم من عقوبة مدتها ثلاثة سنوات من السجن . والتهمة ليست قتل ولا صرقة ولا تشهير ولا تجسس ولا إغتصاب . فما هي يا ترى تهمة العداء برهانو جيرما الأثيوبي . هي بدون كثرة تسائل تعرف من خلال تصريح رئيس إتحاد ألعاب القوى الإثيوبي . السيد هايلي جبريسيلاسي لصحيفة الأندبندنت.الذي قال في هذا الثلاثاء 7 فبراير/شباط 2017 م . أن الحكم الصادر في حق برهانو صدر بتهمة تعاطيه المنشطات .
( “في الشهر القادم ولأول مرة في إثيوبيا . سيُسجن رياضي لإستخدامه مادة منشطة محظورة . أنا حزين وخائف عليه”.) الكلام لرئيس إتحاد ألعاب القوى الإثيوبي . السيد هايلي جبريسيلاسي . وبدوره كان السيد هايلي عداء أثيبي شهير في السابق
وقالت وسائل إعلام نقلاً عنه ( “ثلاث سنوات هي عقوبة قاسية . العديد من الناس وجهوا اللوم لي . لكن الحكومة هي من سنت القانون”.)
بعد ثبوت تعاطيه مادة الميلدونيوم المحظورة . أصبح العداء برهانو جريما قد سقط في فخ تعاطي المُنشطات . ونال من الأحكام حُكماً قاسياً .نسبت شدة قسوته إلى حُكومة أثيوبية .التي كانت في وقت سابق قد شرعت وأقرت القانون . الذي رأى النور بالظبط في شهر أيلول سبتمبر .وهو قانوناً يقضي بعقوبة السجن من 3 إلى 5 سنوات للرياضيين .الذين يثبت تعاطيهم للمنشطات.
(وادا) هي الوكالة الدولية لمكافحة المُنشطات . وكانت بدورها قد منعت إستخدام مادة الميلدونيوم . في الأول من يناير/كانون الثاني 2016 م . أي قبل أكثر من عام .

 
print

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *