هل ينجح النجم فى اقصاء الاهلى ام ينجح الاهلى فى القضاء على امال الانديه التونسيه

414 views مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 - 9:41 مساءً
القاهرة/محمدناصربلال
استطاع فريق النجم الساحلى ان يحقق فوزا غاليا على فريق اهلى طرابلس الليبى بهدفين مقابل لاشئ فى المباراه التى جمعت بينهما على استاد سوسه فى تونس فى ربع نهائى دورى الابطال.
وشهدت هذة المباراه تالق الاعب المصرى عمرو مرعى المنتقل حديثا الى الفريق التونسى حيث سجل الاعب هدفين اللقاء لينجح الاعب فى قيادة الفريق الى نصف النهائى ليواجهه النادى الاهلى المصرى.
وكان النادى الاهلى المصرى قد فجر مفاجاة يوم السبت الماضى فى المباراه التى جمعت الفريق المصرى النادى الاهلى بالفريق التونسى نادى الترجى واستطاع النادى الاهلى المصرى ان يذبح الترجى فى عقر دارة بهدفين مقابل هدف ليقتنص النادى الاهلى بطاقه العبور الى نصف النهائى واستكمال الرحله الافريقيه والاتجاة نحو التتوج باللقب.
وبهذا تكون مواجهه نصف النهائى بين النادى الاهلى ونادى النجم الساحلى لتكون مواجهه مرتقبه بين الفريقين فى نصف النهائى لبطوله دورى ابطال افريقيا.
يدخل نادى النجم الساحلى التونسى هذة المباراه وهو يريد ان ينجح فى اقصاء النادى الاهلى من اجل الصعود الى النهائى والاتجاة نحو اللقب.
ويحاول فريق النجم الساحلى ان يتجنب ماحدث بفريق بلدة نادى الترجى التونسى والذى نجح النادى الاهلى ان يهزمه وسط جمهورة وفى عقر دارة.
ومن الناحيه الاخر يدخل النادى الاهلى المصرى هذة المباراه وهو لايعرف الا الفوز من اجل استكمال سلسله القضاء على الانديه التونسيه.
ويحاول الكابتن حسام البدرى ان يحقق الفوز على فريق النجم الساحلى فى سوسه من اجل وضع قدم فى المباراه النهائيه واسترجاع اللقب الغائب عن خزينه النادى الاهلى.
مباراه عربيه ستكون صعبه جدا نادى النجم يريد القضاء على النادى الاهلى فى البدايه،بينما نادى الاهلى المصرى يريد ان يكمل سلسله القضاء على امال الانديه التونسيه فى التواجد على عرش افريقيا.
ومن الجدير بالذكر ان المباراه الاولى سوف تكون فى سوسه فى تونس يوم الاحد المقبل الساعه السابعه والنص بتوقيت القاهرة ومباراه العودة ستكون فى الاسكندريه على استاد برج العرب يوم 22اكتوبر.
print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.