” اسيوط الجامعى ” يعلن عن نجاح أول عملية تركيب دعامة فى القصبة الهوائية في صعيد مصر لمريضة سرطان صدر

99 views مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 22 يناير 2017 - 4:31 مساءً

اسيوط/ محمد رجائى

أعلن الدكتور طارق الجمال نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون الدراسات العليا والبحوث ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية عن نجاح أول عملية تركيب دعامة صناعية للقصبة الهوائية لمريضة تعانى من سرطان الصدر وذلك للمرة الأولى من نوعها فى صعيد مصر بمستشفى القلب وجراحاته الجديدة وذلك تحت رعاية الدكتور احمد عبده جعيص رئيس الجامعة ، مؤكداً أن تلك العملية تعتبر نقلة نوعية للخدمات الطبية التي تقدمها مستشفيات جامعة أسيوط والتى لا تألوا جهدا في توفير كافة الإمكانيات الطبية والعلاجية لخدمة سائر المرضى من مختلف محافظات الصعيد .
وحول مجريات العملية أوضح الدكتور احمد المنشاوي رئيس قسم جراحة القلب والصدر بمستشفى القلب الجامعي والمشرف على العملية ان العملية تمت لمريضة تبلغ من العمر 55 عاماً كانت تعانى من ضيق فى القصبة الهوائية نتيجة ضغط ورم متقدم فى الصدر تسبب فى حدوث مشكلات فى التنفس .
وأوضح الدكتور محمد عياد انه فور دخول المريضة المستشفى تم تشخيص الحالة وعمل الفحوصات اللازمة ثم تم نقلها إلى غرفة العمليات لأخذ عينة من الورم لتشخيصه وتحديد مرحلته وطرق التعامل الصحيحة معه ، وذلك تم بواسطة فريق من امهر الجراحين وأستشارى التخدير والذي ضم كلاً من الدكتور محمد عيد أستاذ مساعد جراحة القلب والصدر والدكتور احمد نصر مدرس مساعد جراحة القلب والصدر والدكتور حسام فاروق معيد جراحة القلب والصدر إلى جانب فريق التخدير ترأسه الدكتور عصام عزت الأستاذ بقسم التخدير والعناية المركزة .
وفى السياق ذاته أشار الدكتور المنشاوي انه تم نقل الحالة فور الجراحة إلى غرفة العناية المركزة وبعد ثلاثة أيام تم نقلها إلى قسم الأورام بالمستشفى الجامعي لمتابعة علاجها الإشعاعي ، ومؤكداً ان حالة المريضة مستقرة ولن تشكو من أية مضاعفات .

print
رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الحدث/ عينك على الحقيقة الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.